النهام العصبي واضطراب نهم الطعام: ما الفرق بينهما، وما هي طرق العلاج؟ - Egyfitness

النهام العصبي واضطراب نهم الطعام: ما الفرق بينهما، وما هي طرق العلاج؟

هل الطعام هو ملاذك الآمن عندما تكون سعيداً أو حزيناً أو غاضباً؟ ولكن ماذا لو تحولَ ملاذك الآمن إلى منطقة خطر، وما كان يوماً مكافأتك، يُصبح عقابَك ومرضاً نفسياً خطيراً؟ هذا ما يحدث عندما تصاب بالنهام العصبي أو اضطراب نهم الطعام وتفقد السيطرة على كمية الطعام التي تتناولها.

في هذه المقالة سوف نتعرف على الفرق بين النهام العصبي واضطراب نهم الطعام، وكذلك الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج وكيفية طلب المساعدة.

 

ما هو النهام العصبي – Bulimia nervosa؟

النهام العصبي أو ما يعرف بالشره المرضي العصبي (بوليميا نرفوزا) هو أحد اضطرابات الأكل الخطيرة والذي من الممكن أن يعرض حياتك للخطر إذا تُرك دون علاج.

يتميز النهام العصبي، على عكس فقدان الشهية العصبي، بنهم الأكل Binge-eating وتناول كميات كبيرة في فترات زمنية قصيرة (تصل إلى 20000 سعرة حرارية) ويمكن أن يكون مصحوبًا أيضًا بعدم القدرة على التوقف.

يتبع ذلك سلوك تعويضي مضطرب لمحاولة التخلُص من الطعام من خلال مجموعة متنوعة من الوسائل مثل ممارسة التمارين المُكثفة أو إساءة استخدام المسهلات ومدرات البول وأدوية إنقاص الوزن أو الصيام أو محاولة التسبب في التقيؤ، وهو ما يعرف بالتطهير (Purging).2,1

يؤثر النهام العصبي على كِلا الجنسين ولكنهُ ينتشر بشكل أكبر لدى الإناث (85-90%)، وعلى عكس مرضى فقدان الشهية العصبي، فإن وزنك غالباً ما يكون طبيعياً أو لديك زيادة معتدلة في وزنك ويكون عادةً لديك صورة مشوهة وغير واقعية عن جسمك، وبالتالي تكون هناك صعوبة في التعرُف على مرضك والاعتراف به.3

 

وما هو اضطراب نهم الطعام – Binge eating disorder؟

إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطعام على فترات متواصلة حتى تشعر بعدم الراحة بالشبع، يليها الشعور بالضيق والذنب والعار، واذا حدثَ لك هذا مرة واحدة في الأسبوع على الأقل لمدة ثلاثة أشهر، فقد تكون مصابًا باضطراب نَهَم الطعام وتحتاج للمساعدة.4

يتميز اضطراب نَهَم الطعام أيضاً بنوبات من الأكل بنهم، ولكن لا يصاحبها السلوك التعويضي الذي يظهر في النهام العصبي، ولا يجبر المرضى أنفسهم على التقيؤ (التطهير) للتخلص من الطعام الذي تناولوه للتو.5

علاوة على ذلك، يمكن أن يصيب المرض كلا الجنسين وفي أي عمر، ولكنه أكثر شيوعًا عند الرجال من الأنواع الأخرى من اضطرابات الأكل.5

 

الأسباب

أسباب النهام العصبي

حتى الآن لا يوجد سبب واضح للنهام العصبي، ولكن هناك العديد من الأسباب المرتبطة بظهور المرض وتطوره، والتي تتضمن مايلي:6,7,1

  • عوامل بيولوجية: مثل وجود تاريخ مرضي من اضطرابات الأكل لديك وخاصةً لدى الأقارب من الدرجة الأولى.
  • عوامل نفسية: مثل التوتر والوحدة والاكتئاب واضطرابات القلق أو اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) أو تاريخ من الاساءات والصدمات النفسية وخاصةً في مرحلة الطفولة.
  • ضغوطات اجتماعيةنتيجة للضغوطات الناجمة عن الثقافات المُحيطة وتأثُرك بها.
  • النظام الغذائي الخاطئ: اتباع نظام غذائي غير صحيح وبدون إشراف متخصصين قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

أسباب اضطراب نهم الطعام

أسباب اضطراب نهم الطعام غير معروفة، لكن العوامل الوراثية والبيولوجية والاجتماعية والنفسية قد تزيد من مخاطر إصابتك، ومن هذه العوامل:4,5

  • اذا عانيت من السمنة أو فقدان السيطرة على الأكل في مرحلة الطفولة.
  • تزداد احتمالية إصابتك إذا كان لديك أقارب من الدرجة الأولى يعانون من اضطرابات في الأكل.
  • لديك تاريخ مرضي من الاعتداءات الجسدية أو الجنسية.
  • تعاطيك للمُخدرات أو الكحول.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل نفسية وسلوكية نتيجة الهوس والكمال، أو إذا كانت لديك صورة مشوهة عن جسدك.
  • اذا عانيت من ضغوط اجتماعية كالنزاعات العائلية أو تعرُضك للضغط والانتقاد بسبب وزنك.
  • اذا كان لديك تاريخ في اتباع أنظمة غذائة خاطئة تعتمد على تقييد سعراتك الحرارية وبدون اشراف متخصصين تغذية.
  • بعض الدراسات أوضحت بأن التغيير في بكتيريا الأمعاء Gut microbiota قد يلعب دوراً محورياً في ظهور المرض لديك. 6
  • وفقًا لدراسة أجريت عام 2015، قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الأكل بنهم من تغيرات في بنية الدماغ تؤدي إلى زيادة الاستجابة للطعام وتقليل ضبط النفس.

 

الأعراض

أعراض النهام العصبي

بسبب نقص التغذية والاختلالات الكيميائية الناتجة عن التطهير والسلوكيات المُضطربة للتخلُص من الطعام، قد تحدُث لديك أعراض جسدية والتي من المُمكن أن تتطور مع الوقت لتُصبح خطيرة وتُهدد حياتَك، وهذه الأعراض تتضمن: 1,2,8,9

  • التهاب الحلق الذي لا يزول.
  • تآكُل مينا الأسنان وتسوسها بسبب تأثير حمض المعدة الناتج عن التقيؤ المُستمر.
  • مسامير وتقرحات على الجانب الظهري من يدك نتيجة القيء، والمعروفة باسم “علامة راسل”
  • الإمساك ومشاكل في أمعائك.
  • عدم انتظام في الحيض ومشاكل في الخصوبة.
  • انتفاخ الغدد اللعابية.
  • عدم انتظام ضربات قلبَك (بسبب نقص البوتاسيوم لديك والناتج عن القيء الذاتي والمُستمر) وانخفاض في ضغط دمك.
  • عند ممارسة الرياضة، قد تعاني من ضعف العضلات وآلام العظام.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل حرقة المعدة وارتجاع المريء والحموضة.
  • جفاف شديد في الشعر والجلد وأظافر هشة.
  • ضعف واعياء.

أعراض اضطراب نهم الطعام

  • الأكل عندما لا تكون جائعًا، وتناول الطعام بسرعة، وتناول كمية كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة (على سبيل المثال خلال فترة ساعتين).5
  • الأكل بسرعة كبيرة والشعور بالخروج عن السيطرة على عاداتك الغذائية.5
  • الشراهة عند تناول الطعام بمفردك أو على انفراد، والشعور بالاكتئاب أو الذنب أو الخجل أو الاشمئزاز بعد الأكل بنَهَم.10

علاوة على ذلك ، يرتبط اضطراب نهم الطعام بعدد من الأعراض الجسدية الهامة، بما في ذلك:

  • بسبب زيادة السعرات الحرارية التي يتم تناولها خلال نوبات الشراهة ، أوضحت الدراسات بأن ما يصل إلى 50٪ من المصابين بنَهَم الطعام يعانون من السمنة، والتي بدورها تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2 والسرطان. 11,12
  • في النساء، ترتبط الحالة بزيادة خطر الإصابة بالعُقم ومضاعفات خلال الحمل وتطور متلازمة تكيس المبايض (PCOS).13

التشخيص

تشخيص النهام العصبي

بسبب سلوك الإنكار لدى المرضى، يصعب تشخيص المرض، لذلك يبدأ أخصائيو الرعاية الصحية بسؤال المريض عن مشاعره وعادات الأكل لديه، يلي ذلك فحوصات جسدية للتحقق من المشكلات المتعلقة بالتقيؤ الذاتي وسوء استخدام الملينات، ثم فحوصات لاضطرابات عقلية محتملة مثل اضطراب الوسواس القهري (OCD) أو القلق أو اضطراب المزاج أو مشاكل تعاطي المخدرات.14,15,16

يوفر الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي معايير تشخيص الشره المرضي العصبي والتي تتضمن التالي:1

  • لديك نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطعام حيث تأكل طعامًا أكثر من المعتاد وتفقد السيطرة على حصتك.
  • سلوك تعويضي يتبع نوبات الشره لديك لمنع زيادة وزنك عن طريق اجراءات غير مناسبة كالتطهير عن طريق حث القيء وغيره.
  • تحدث كلاً من نوبات الشره والسلوك التعويضي لديك على الاقل مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثلاثة اشهر.

تشخيص اضطراب نهم الطعام

يجب أن تكون قد تعرضت لنوبة واحدة على الأقل من نوبات الأكل بنهم في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر على الأقل حتى يتم تشخيصك، وذلك بناء على معايير الدليل التشخيصي والاحصائي للأمراض النفسية الصادر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي، الاصدار الخامس (DSM-5).17

تتراوح شدة المرض بين نوبات خفيفة ، تُعرَّف على أنها نوبة واحدة إلى ثلاث نوبات نَهَم في الأسبوع ، إلى نوبات شديدة ، تُعرَّف بـ 14 نوبة أو أكثر في الأسبوع.17,18

 

العلاج

علاج النهام العصبي

كما هو الحال مع اضطرابات الأكل، كثير من الناس يتعافون من هذهِ الاضطرابات، ولكن العلاج قد يستغرق وقت ويحتاج للارادة والدعم لمنع الانتكاسات، والعلاج الناجح يتمثل في مزيج من الأساليب، والتي تتضمن مايلي:14,15

  • العلاج النفسي: مثل العلاج السلوكي المعرفي، وهو أفضل خيار علاجي لمحاولة تعديل وفهم سلوكيات الأكل الضارة واستبدالها بسلوكيات الأكل الصحية. كذلك العلاج الأسري والجماعي، والذي ثبت فعاليته، والعلاج من الاضطرابات النفسية التي قد تصاحبك، مثل الاكتئاب والقلق.
  • الاستشارات الغذائية المُتخصصةلعمل خطة تنظيمية لوجباتك الصحية، ومساعدة جسمك على مقاومة الأساليب المُضطربة كالشراهة والتطهير.
  • الخيار الدوائيفقط اذا لزم الأمر لمنع الانتكاس ويُفضل اقترانه بالعلاج النفسي Psychopharmacological treatment حيثُ وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على استخدام عقار فلوكسيتين– Fluoxetine كعلاج للشره المرضي العصبي.19,20

في بعض الحالات الحرجة مثل المضاعفات الجسدية الخطيرة أو الأفكار الانتحارية، قد تستلزم الخطة العلاجية بقاء المريض في المستشفى .

علاج اضطراب نهم الطعام

تعتمد الخطة العلاجية لعلاج نَهَم الطعام على أسباب اضطراب الأكل وشدته، وتشمل ما يلي:

1) العلاج النفسي: وفقًا للعديد من التجارب السريرية ، يعد العلاج النفسي هو الخيار العلاجي الأول والأهم لمرض اضطراب نَهَم الطعام، وهو أكثر أهمية من العلاج الدوائي. هناك خيارات عديدة للعلاج النفسي ، من أهمها:22,21

  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT): يركز هذا العلاج على التعامل مع الأكل السلبي وشكل الجسم والأفكار والسلوكيات المتعلقة بالوزن. بمجرد تحديد أسباب العواطف والأنماط السلبية ، يمكن تطوير استراتيجيات لمساعدة المريض في تغييرها.
  • العلاج النفسي بين الأشخاص (IPT): الهدف من العلاج النفسي بين الأشخاص هو تحديد المشكلة المحددة المرتبطة بسلوك الأكل السلب، مثل الحزن، وتضارب العلاقات، والتغيرات الكبيرة في الحياة، أو المشاكل الاجتماعية الكامنة، والاعتراف بها، ثم إجراء تغييرات بناءة على مدى 12 إلى 16 أسبوعًا. 23
  • العلاج السلوكي الجدلي (DBT): يُعلِّم العلاج السلوكي الجدلي المرضى كيفية إدارة التجارب والسلوكيات السلبية اليومية المرتبطة بخلل في التنظيم العاطفي ويساعد المرضى في تحقيق التوازن بين مشاعرهم وسلوكهم وتفكيرهم ، فضلاً عن منع الانتكاسات. 24

2) العلاج الدوائيعلى المدى القصير ، قد تُساعد الأدوية في تحسين الإفراط في تناول الطعام ، ومع ذلك فإن الأدوية ليست دائمًا فعالة مثل العلاجات السلوكية ويمكن أن يكون لها آثار جانبية سلبية.25,21

3) علاج فقدان الوزن: يسعى العلاج السلوكي لفقدان الوزن إلى مساعدة الأشخاص في إنقاص الوزن من خلال الاستشارة الغذائية وإجراء تغييرات تدريجية في نمط الحياة الصحي فيما يتعلق بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة، والتي قد تقلل من سلوك الأكل بنهم من خلال تحسين احترام الذات وصورة الجسم. إنه ليس ناجحًا مثل العلاج المعرفي السلوكي أو العلاج الشخصي ، ولكنه قد يكون مفيدًا لبعض الأفراد.21,25,26

 

الخلاصة

اضطرابات الأكل هي أمراض عقلية خطيرة، وليست قرارات سيئة أو اختيارات في الحياة.

بينما الكثير من الناس قلقون بشأن وزنهم أو مظهرهم الخارجي، فإن أولئك الذين يعانون من النهام العصبي أو اضطراب نهم الطعام منشغلون بحجم أجسامهم وشكله، مما يؤدي إلى الإفراط في الأكل القهري وسلوكيات تعويضية مُضطربة.

لذلك، يمكن أن تساهم مجموعة من الأساليب العلاجية، بما في ذلك فريق من خبراء الصحة العقلية ومقدمي الخدمات الطبية ومستشاري التغذية، في خطة علاج آمنة وفعالة، مما يسمح للمرضى باستعادة السيطرة على حياتهم.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

ابدأ برنامجك للتخسيس و المتابعة مع كابتن محمد قاعود

لو تحتاج برنامج غذائي و تدريبي لخفض نسبة دهونك تحت ال10% بدون تجويع أو حرمان، أضغط على البانر بأعلى للتواصل مع كابتن محمد قاعود

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 300 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع.

يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية، قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.