بيكولينات الكروم للتخسيس – الفوائد و الأضرار و طريقة الاستخدام

بيكولينات الكروم هي أحد أشهر مكونات مكملات التخسيس و تُستعمل أيضًا لوحدها كمكمل تخسيس. الكروم هو أحد العناصر المهمة لأجسامنا و لذلك يتم تناول بيكولينات الكروم لامداد الجسم باحتياجاته من الكروم. من المفترض أن بيكولينات الكروم تساعد على فقدان الوزن عن طريق تحسين التمثيل الغذائي و تنظيم مستوى سكر الدم و خفض مستويات الكوليسترول السئ LDL.
في هذا المقال سنتعرف سويًا على كل ما يخص بيكولينات الكروم: فوائده و أضراره و طريقة الاستخدام.

ما هو بيكولينات الكروم؟

بيكولينات الكروم يتكون من عنصر الكروم مرتبطًا بثلاثة جزئيات من حمض البيكولينيك.
الكروم هو أحد العناصر المهمة لأجسامنا و التي تتواجد في صور عديدة في الطبيعة. على سبيل المثال، هناك الكروم سداسي التكافؤ الذي يُستخدم في العديد من الصناعات لوجوده في الصبغات و البلاستيك و الحبر. بينما هناك شكل آخر آمن و هو الكروم ثلاثي التكافؤ الموجود في الأطعمة المختلفة.

أجسامنا غير قادرة على تصنيع الكروم، لذلك يجب الحصول عليه من مصادر خارجية.
نتائج الدراسات على الكروم قد تكون متضادة قليلًا. بعض الدراسات تؤكد أهمية الكروم كعنصر أساسي لعدد من الوظائف داخل أجسامنا بينما دراسات أخرى تقول أن الكروم ليس على قدر كبير من الأهمية.

على سبيل المثال، الكروم يدخل في تركيب جزئ الكرومودولين Chromodulin. الكرومودولين يساعد هرمون الأنسولين على القيام بوظائفه في الجسم.
هرمون الأنسولين يُفرز من البنكرياس و هو الهرمون الأساسي في عملية التمثيل الغذائي بالجلوكوز و باقي المواد الغذائية.
بيكولينات الكروم هو أفضل أشكال الكروم من حيث الامتصاص. امتصاص الكروم منخفض للغاية إذ يصل أقل من 2.5% من كمية الكروم المهضومة. لذلك يتم استخدام بيكولينات الكروم في المكملات الغذائية.

كيف يساعد بيكولينات الكروم على فقدان الوزن؟

بيكولينات الكروم يساعد على فقدان الوزن بطريقتين.

1. تحسين مستويات السكر في الدم

لفهم كيف يؤثر بيكولينات الكروم على مستوى السكر في الدم، يجب فهم كيف يرتفع سكر الدم و كيف يعمل هرمون الأنسولين.
إذا كنت تتمرن باستمرار و لا ترى تحسن في النتائج، فربما يكون السبب هو مقاومة الأنسولين. مقاومة الأنسولين تعني أن هرمون الأنسولين أصبح أقل فعالية في قدرته على خفض مستوى سكر الدم. مقاومة الأنسولين تقود إلى حالة ما قبل مرض السكري أو Pre-diabetic state و التي تقود إلى مرض السكري النوع الثاني. واحد من أسباب مقاومة الأنسولين هو نقص الكروم في الغذاء.
وجود الكروم في نظامك الغذائي له دور مهم فيما يتعلق بمقاومة الأنسولين.

عند تناول الطعام، يتم تحويل الغذاء إلى جلوكوز في الدم لتغذية خلايانا. الجلوكوز هو وقود خلايا الجسم.
يفرز البنكرياس هرمون الأنسولين ليساعد الخلايا على امتصاص جلوكوز من الدم. وظيفة الأنسولين هو ادخال الجلوكوز من الدم إلى الخلايا. وجود كمية كبيرة من الجلوكوز في الدم تعني احتياج الجسم لكمية كبيرة من الأنسولين. إذا وصل الجسم لحالة فرط سكر الدم، حينها يبدأ الجسم في مقاومة الأنسولين.

ارتفاع جلوكوز الدم يسبب تدمير للأوعية الدموية و الوصول لحالة الاجهاد التأكسدي مما يؤدي إلى تصلب الشرايين. لذلك فمرضى السكر يعانون من خطر الاصابة بأمراض القلب و الجلطات.
أيضًا، زيادة نسبة الجلوكوز في الدم تؤدي إلى تلف الأعصاب. هذا هو سبب مرض اعتلال الأعصاب Peripheral neuropathy في مرضى السكري. الجلوكوز يُفقِد الأعصاب قدرتها على ارسال الاشارات العصبية الى المخ لتحذيره من ارتفاع جلوكوز الدم.
يعمل الكروم مع الأنسولين على منع حدوث المشاكل السابقة التي تحدث نتيجة الجلوكوز الموجود بحرية في الدم.
حين يصل الجلوكوز إلى الخلايا، يقوم الأنسولين بفتح غشاء الخلية للجلوكوز. هنا يأتي دور الكروم. يرتبط الكروم بناقل الجلوكوز و يقوم بدفع الجلوكوز إلى داخل الخلية. إذا كانت كمية الكروم في الجسم غير كافية، يسبح الجلوكوز في الدم بحرية منتظرًا الكروم ليدفعه للداخل.

المشكلة الأكبر في نقص الكروم هو الدائرة الخبيثة الناتجة عن هذا النقص. كلما زاد معدل السكر في الدم، يظن المخ أن الجسم لا يُنتج أنسولين كافي لادخال الجلوكوز إلى الخلايا. لذلك يرسل المخ اشارات إلى البنكرياس بتصنيع المزيد من الأنسولين.
وجود المزيد من الأنسولين في الدم يُرسل اشارات للجسم بحاجته للمزيد من الطعام لرفع معدل الجلوكوز في الدم و بالتالي الشعور بالجوع. عندما يرتفع سكر الدم بعد الأكل، يتم انتاج المزيد من الأنسولين.
هذه هي الدائرة الخبيثة. المشكلة الأكبر أن هذه المشكلة قد تكون بدون أعراض لفترة طويلة قبل أن يكتشف الشخص بأن هناك مشكلة.

أيضًا، الأنسولين الزائد في الجسم يقوم بمهمة أخرى و هي أنه يأمر الجسم بتخزين الجلوكوز الذي لا يدخل إلى الخلايا على هيئة دهون. هرمون الأنسولين هو المسئول عن تخزين الدهون أو حرقها عند الحاجة.

يمكن كسر هذه الدائرة الخبيثة بتناول ما يكفي حاجة الجسم من الكروم. ببساطة، سيفتح الأنسولين الباب أمام الجلوكوز لدخول الخلايا و سيقوم الكروم بدفعه للداخل. بهذا الشكل سيتم حرق الجلوكوز الموجود في الدم كاملًا. هرمون الأنسولين أيضًا ستنخفض معدلاته في الدم عندما تنخفض معدلات الجلوكوز. بالتالي، لن تشعر بالحاجة الملحة لتناول الطعام مما قد يمكنك من فقدان الوزن.

هناك عدة دراسات توضح تأثير الكروم على مستويات السكر في الدم.
في دراسة تمت على مدار 16 أسبوع وجدت أن تناول 200 ميكروجرام في اليوم من الكروم يعمل على خفض مستوى سكر الدم و يُحسن من استجابة الجسم لهرمون الأنسولين.
دراسات أخرى وجدت أن معدل الجلوكوز العالي في الدم و الحساسية المنخفضة للأنسولين تستجيب لمكملات الكروم بشكل كبير.
في دراسة كبرى على 62000 شخص بالغ، وجدوا أن احتمالية الاصابة بمرض السكري كانت 27% أقل في الأشخاص الذين يتناولون مكملات تحتوي على الكروم.

هناك عدة دراسات أخرى تعارض النتائج السابقة.
عدة دراسات تمت على مدار ثلاثة أشهر أو أكثر على أشخاص يتناولون مكملات الكروم و لم تجد تحسن في معدلات سكر الدم في مرضى السكري.
دراسة أخرى تمت على أشخاص زائدي الوزن يعانون من مرض السكري وجدت أن تناول 1000 ميكروجرام من بيكولينات الكروم لم يُحسن استجابة الجسم لهرمون الأنسولين.
دراسة أخرى كبيرة تمت على 425 شخص سليم وجدت أن تناول مكملات الكروم لا يحدث أي تغيير سواء في مستوى سكر الدم أو هرمون الأنسولين.

الخلاصة أن الدراسات غير حاسمة. بعض الدراسات تقول أن مكملات الكروم فعالة في خفض مستويات سكر الدم و تحسين استجابة الجسم لهرمون الأنسولين خاصة في مرضى السكري و دراسات أخرى لا تؤيد هذه النتائج و تقول أن مكملات الكروم غير فعالة.

2. تقليل الاحساس بالجوع و الرغبة الملحة في تناول الطعام

معظم الناس الذين يفشلون في الحفاظ على نظامهم الغذائي يكون بسبب الرغبة الملحة في تناول الطعام. لذلك، يبحث الناس عن حل لتثبيط هذه الرغبة الملحة و تقليل الاحساس بالجوع  و منها مكمل بيكولينات الكروم.
في دراسة تمت على مدار 8 أسابيع على نساء أصحاء و لكن زائدي الوزن وجدت أن تناول 1000 ميكروجرام من الكروم في صورة بيكولينات الكروم يُقلل من معدل تناول الطعام و الجوع و الرغبة الملحة في تناول الطعام.
دراسات أخرى تمت على أشخاص يعانون من اضطراب نهم الطعام Binge-Eating Disorder و الاكتئاب وجدت أن بيكولينات الكروم قد يكون مفيدًا في خفض الشهية. في دراسة تمت على مدار 8 أسابيع على 113 شخص يعانون من الاكتئاب. بعض الأشخاص كانوا يتناولون 600 ميكروجرام من الكروم في صورة بيكولينات الكروم بينما البعض الآخر كانوا يتناولون علاجًا وهميًا أو بلاسيبو Placebo. النتيجة كانت أن شهية الأشخاص الذين تناولوا بيكولينات الكروم انخفضت مقارنة بالذين تناولوا العلاج الوهمي.
دراسة أخرى تمت على أشخاص يعانون من اضطراب نهم الطعام وجدت أن تناول 600 إلى 1000 ميكروجرام من بيكولينات الكروم يقلل من عدد مرات تناول الطعام و كذلك من أعراض الاكتئاب.

هل تساعد بيكولينات الكروم على فقدان الوزن؟

نتيجة لتأثير الكروم على أيض المواد الغذائية و كذلك تأثيره على الجوع و الشبع و كيفية تناول الطعام، بعض الدراسات ركزت على تأثير الكروم عند استعماله كمكمل تخسيس أو كمكون من مكونات مكملات التخسيس.
أحد التحليلات الضخمة على 9 دراسات تضمنت 622 شخص يعانون من السمنة المفرطة أو زيادة في الوزن وجدت أن جرعات حتى 1000 ميكروجرام يوميًا من بيكولينات الكروم كانت تُستخدم في معظم هذه الدراسات. التحليل استنتج أن بيكولينات الكروم قد تؤدي إلى فقدان طفيف في الوزن يصل إلى 1.1 كيلوجرام على مدار 12 إلى 16 أسبوع في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو زائدي الوزن.
تحليل آخر تم على 11 دراسة مختلفة على الكروم و علاقته بالتخسيس وجدت أنه تم فقد حوالي 0.5 كيلوجرام فقط على مدار 8 ل 26 أسبوع من تناول الكروم بانتظام.
دراسات عديدة أخرى أثبتت أن الكروم ليس له تأثير تركيب الجسم من حيث نسبة الدهون إلى نسبة العضلات حتى مع ممارسة التمارين الرياضية أثناء تناول مكملات الكروم.
نسنتنج من هذا أن تأثير بيكولينات الكروم لوحده على فقدان الوزن ضعيف، لذلك يُفضل استعماله كمكون من مكونات مكملات التخسيس و ليس كمكمل في حد ذاته.

هل يجب تناول مكملات الكروم؟

نظرًا لأهمية الكروم في العديد من العمليات الحيوية، يتسائل العديد من الناس عما إذا كان تناول مكملات الكروم هو خيار صحي.

1. هل هناك حد لا يجب تجاوزه بالنسبة لتناول الكروم؟

هناك العديد من الأبحاث على تأثير الكروم على مستوى سكر الدم و مدى فاعليته في فقدان الوزن. و مع ذلك، من المهم دراسة ما إذا كان هناك مخاطر من تناول كميات كبيرة من الكروم أم لا. الأكاديمية الأمريكية الوطنية للطب غالبًا ما تضع حد أقصى لا يجب تجاوزه لبعض العناصر الغذائية. تجاوز هذا الحد ربما يسبب أضرارًا صحية أو آثار جانبية. رغم ذلك، لا يوجد حد أقصى لتناول الكروم نظرًا لمحدودية المعلومات المتوفرة.

2. هل بيكولينات الكروم آمن؟

بغض النظر عن عدم توافر معلومات حول الحد الأقصى الآمن للكروم، بعض الأبحاث ركزت على ما إذا كان بيكولينات الكروم الموجود في المكملات الغذائية خاصة مكملات التخسيس آمن.
يتم معالجة بيكولينات الكروم داخل الجسم بطريقة معينة ينتج عنها جزئيات تُسمى جذور الهيدروكسيل Hydroxyl radicals. جذور الهيدروكسيل مادة ضارة قد تسبب تدميرًا للحمض النووي و مشاكل صحية أخرى.
و على الرغم من شيوع بيكولينات الكروم كمكمل غذائي و كذلك استخدامه كمكون في معظم مكملات التخسيس، إلا أن هذه الآثار الجانبية لا تظهر إلا عند تناول بيكولينات الكروم عن طريق الفم و هضمه و امتصاصه و هو ما تستخدمه معظم المكملات الغذائية.
أيضًا، هناك دراسة حالة case Study عن سيدة عانت من مشاكل كلوية خطيرة لتناولها من 1200 ل 2400 ميكروجرام يوميًا من بيكولينات الكروم بغرض التخسيس.
بعض المشاكل الصحية الأخرى مرتبطة بتناول جرعات عالية من بيكولينات الكروم تصل لحد السمية.

3. هل تستحق مكملات الكروم تجربتها؟

بالاضافة إلى المخاطر السابقة، مكملات الكروم قد يتداخل عمل مكملات الكروم مع بعض الأدوية مثل حاصرات مستقبلات بيتا Beta-Blockers و مضادات الالتهاب اللاستيرويدية Non-Steroidal Anti-Inflammatory Drugs (NSAIDS).
رغم كل الدراسات السابق ذكرها إلى أنه لا توجد دراسات مؤكدة يمكنها الربط بين أي آثار جانبية و الافراط في تناول الكروم. ربما يعود هذا إلى قلة الدراسات على مكملات الكروم. و لكن بشكل عام، من المستحسن عدم تناول بيكولينات الكروم كمكمل غذائي سواء للتخسيس أو لتحسين حالات مرضى السكري.

تحذيرات بشأن مكملات بيكولينات الكروم

• قبل تناول بيكولينات الكروم، يجب استشارة طبيبك إذا كنت تعاني من أي أمراض مزمنة أو حساسية تجاه أيًا من مكونات المكمل أو تتناول أي أدوية بشكل مستمر.
• يجب شراء المكمل من مصدر موثوق به حتى تحصل على منتج أصلي و آمن. المكملات الغذائية لا تخضع لرقابة منظمة الغذاء و الدواء الأمريكية و بالتالي لا يتم فحصها بعناية و لا التأكد من أنها خالية من أي مواد ضارة.
• يجب عدم تناول مكملات بيكولينات الكروم دون استشارة طبية في حالات الحمل و الرضاعة.
• يجب عدم اعطاء مكملات بيكولينات الكروم للأطفال دون استشارة طبيب.
• إذا كنت تعاني من أحد الأمراض التالية، ربما يجب تجنب تناول بيكولينات الكروم.
1. أمراض الكبد.
2. أمراض الكلى.
3. مرض السكري خاصة إذا كنت تتناول أنسولين.
4. إذا كنت حساسًا للمنتجات الجلدية.
5. الأمراض الذهنية و العقلية.
6. اضطرابات الغدة الدرقية.
7. إذا كنت تتناول أدوية ستيرويدية مثل بيكلوميثازون أو بريدنيزون أو فلوتيكاسون.

كيف تتناول مكمل بيكولينات الكروم؟ و ما الجرعة الموصى بها؟

إذا قررت تناول مكمل بيكولينات الكروم بعد مراجعة طبيبك، اتبع التعليمات الموجودة على العبوة مع تعليمات طبيبك. لا تتجاوز الجرعة المحددة على العبوة.
إذا كنت تعاني من مرض السكر، يجب متابعة معدل سكر الدم بانتظام و حذر.
الجرعة المحددة من الكروم هي 35 ميكروجرام يوميًا للسيدات من سن 14 حتى 50 عام، تقل هذه النسبة لتصل إلى 30 ميكروجرام بعد سن الخمسين. الجرعة المحددة للرجال من سن 19 حتى 50 عام هي 25 ميكروجرام يوميًا، تقل هذه النسبة لتصل إلى 20 ميكروجرام بعد سن الخمسين.
يمكنك الحصول على الكروم من مصادر غذائية طبيعية دون الحاجة إلى مكملات غذائية. على سبيل المثال، البروكلي يحتوي على نسبة عالية من الكروم تصل إلى 11 ميكروجرام لكل نصف كوب. اللحوم و الحبوب الكاملة و الخضروات و الفواكه تحتوي على نسب متفاوتة من الكروم و لكنها كافية لتجنب نقص الكروم.
إذا قررت تناول مكمل بيكولينات الكروم بغرض فقدان الوزن، يجب اتباع نظام غذائي و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للوصول للنتائج المرجوة.

ماذا يحدث في حالة نسيان جرعة من بيكولينات الكروم؟

في حالة نسيان جرعة من المكمل، يُنصح بتناول الجرعة في أقرب وقت ممكن. إذا جاء موعد الجرعة التالية، لا تتناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة الفائتة.

ماذا سيحدث في حالة الافراط في تناول بيكولينات الكروم؟

يجب التوجه لأقرب مستشفى أو استشارة طبيبك على الفور في حالة الافراط في تناول بيكولينات الكروم. الأعراض الجانبية للجرعة المفرطة من بيكولينات الكروم تشمل القئ و الاسهال و وجود دم في البول أو البراز أو مع الكحة.

الأعراض الجانبية لبيكولينات الكروم

في حالة حدوث أيًا من أعراض الحساسية مثل انتفاخ اللسان أو الشفاه أو تورم الوجه أو صعوبة التنفس، يجب التوجه مباشرة للطوارئ.
في حالة ظهور أيًا من الأعراض الجانبية التالية، يجب التوقف عن تناول بيكولينات الكروم و استشارة طبيبك على الفور.
• مشاكل في التفكير و التركيز.
• مشاكل في التوازن و التناسق الحركي.
• مشاكل الكبد. تشمل هذه المشاكل الغثيان و ألام الجزء العلوي من المعدة و الشعور المستمر بالرغبة في حك الجلد أو الهرش و الشعور المستمر بالتعب و فقدان الشهية و البول داكن اللون و البراز طيني اللون و اصفرار العين.
الأعراض الجانبية الشائعة لبيكولينات الكروم تشمل:
• الصداع.
• مشاكل النوم (الأرق).
• التقلبات المزاجية و العصبية.

ماذا يجب تجنبه أثناء تناول بيكولينات الكروم؟

تجنب النظام الغذائي الغني بالسكريات. يمكن أن يتؤثر هذا النظام على فاعلية بيكولينات الكروم. أيضًا، يجب أن تُخبر طبيبك قبل تناول أيًا من مضادات الحموضة و استخدام النوع الذي يوصي به الطبيب فقط. بعض مضادات الحموضة تعطل امتصاص الجسم لبيكولينات الكروم.

رأيي في مكملات بيكولينات الكروم للتخسيس

بيكولينات الكروم هو أحد المكونات الأساسية في العديد من مكملات التخسيس بجانب مكونات أخرى مثل الكافيين و ألياف الكونجاك. في حالة رغبتك في تناول مكمل تخسيس، ابحث عن مكملات تحتوي على بيكولينات الكروم بجانب مكونات أخرى.
على الجانب الآخر، مكملات بيكولينات الكروم ليس مفيدة على الاطلاق في التخسيس أو امداد الجسم بالكروم. نقص الكروم شديد الندرة نظرًا لتوافره في العديد من الأطعمة.
أيضًا، مكملات بيكولينات الكروم لها أعراض جانبية بعضها خطير.
لذلك من الأفضل البحث عن مكملات أخرى.

الخلاصة

بيكولينات الكروم هو أحد أشكال الكروم و هو شائع في المكملات الغذائية. ربما يُحسن بيكولينات الكروم استجابة الجسم للأنسولين و خفض سكر الدم لمرضى السكر و كذلك خفض الشهية و الرغبة الملحة في تناول الطعام. و لكن، فاعلية بيكولينات الكروم محدودة في فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
نقص الكروم كذلك نادر الحدوث و هناك العديد من الآثار الجانبية لبيكولينات الكروم.
في العموم، بيكولينات الكروم لا يستحق التجربة كمكمل تخسيس أو كمكمل غذائي. إذا أردت تجربته، يجب مناقشة الأمر مع طبيبك قبل تناوله.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

ابدأ برنامجك للتخسيس و المتابعة مع كابتن محمد قاعود

لو تحتاج برنامج غذائي و تدريبي لخفض نسبة دهونك تحت ال10% بدون تجويع أو حرمان، أضغط على البانر بأعلى للتواصل مع كابتن محمد قاعود

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 300 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع.

يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية، قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.