رجيم الوجبة الواحدة OMAD - فوائده و أضراره و تجربتي الشخصية معه - Egyfitness

رجيم الوجبة الواحدة OMAD – فوائده و أضراره و تجربتي الشخصية معه

رجيم الوجبة الواحدة The One Meal A Day (OMAD) هو نظام غذائي صارم يعتمد على تناول وجبة واحدة في اليوم أو الصيام لمدة 23 ساعة مع السماح بتناول الطعام لمدة ساعة يوميًا. في هذه المقالة سنتكلم عن فوائده و أضراره و تجربتي الشخصية معه لتستطيع أن تقرر ما إذا كان مناسب لك أم لا.

ما هو رجيم الوجبة الواحدة؟

OMAD Diet
رجيم الوجبة الواحدة هو النظام الأكثر صرامة من الصيام المتقطع Intermittent Fasting و يشبه إلى حد ما رجيم المحارب The Warrior Diet حيث يتم الانقطاع التام عن الطعام ثم تناول وجبة واحدة فقط مكونة من أي شئ ترغب في تناوله. الفرق هنا هو أن الصيام يستمر لمدة 23 ساعة و ليس 16 ساعة كالصيام المتقطع أو 20 ساعة كرجيم المحارب. أيضًا، رجيم الوجبة الواحدة لا يسمح بتناول وجبات خفيفة للسيطرة على الجوع مثل رجيم المحارب و لكنه يسمح بكافة أنواع المشروبات مثل الشاي و القهوة.
بعض الناس تتناول وجبتها اليومية في الصباح كوجبة الفطور و لكن المعظم هو تناولها كعشاء كحافز يومي لاستمرارك في الصيام طوال هذه المدة. النتيجة متشابهة في كل الأحوال و تعتمد على عدد السعرات الحرارية التي سيتم تناولها في الوجبة.

فوائد رجيم الوجبة الواحدة

1. فقدان الوزن

لتتمكن من فقد الوزن، يجب الوصول لحالة نقص السعرات Calorie Deficit و التي يمكن الوصول إليها إما بحرق عدد أكبر من السعرات عن ما تتناوله أو تقليل كمية السعرات المتناولة. عند اتباع رجيم الوجبة الواحدة OMAD يتم تناول عدد أقل من السعرات الحرارية مقارنة بما تتناوله في يومك العادي.
إحدى الدراسات تمت على أشخاص بالغين أصحاء وجدت أن منع تناول السعرات الحرارية طوال اليوم و السماح بتناول الطعام لمدة أربع ساعات فقط في المساء أدى إلى فقدان الوزن و حرق دهون أكثر من تناول ثلاث وجبات متفرقة خلال اليوم.
دراسات أخرى وجدت أن الصيام المتقطع بكافة أنواعه و منها حمية الوجبة الواحدة ينتج عنه نقص ملحوظ في الوزن.
و مع ذلك، هناك دراسات تُشير إلى أن فاعلية الصيام المتقطع لا تختلف كثيرًا عن الطرق الأخرى من تقليل السعرات الحرارية مثل تناول سعرات أقل في كل وجبة.
في تحليل ضخم تم على 50660 شخص وُجِد أن الأشخاص الذين تناولون وجبة أو أثنين في اليوم كان مؤشر كتلة الجسم BMI لديهم أقل من الأشخاص الذين تناولون ثلاث وجبات يوميًا. هذا التحليل أيضًا أشار إلى أن الصيام لمدة 18 ساعة أو أكثر شاملةً ساعات النوم مرتبط بانخفاض الوزن الكلي للجسم مقارنة بالصيام لفترات أقل.
معظم هذه الدراسات تم على الصيام المتقطع بشكل عام و ليس رجيم الوجبة الواحدة فقط.
أيضًا، الصيام الصارم مثل رجيم الوجبة الواحدة ربما يكون له أعراض جانبية مثل التغييرات الضارة على عمليات الأيض.

2. التحكم في معدلات سكر الدم

يساعد الصيام على تقليل معدل سكر الدم و تقليل نسبة الأنسولين في الدم و بالتالي التحكم في مرض السكري. توضح الدراسات أنه كلما زادت فترات الانقطاع عن الطعام، كلما زادت قدرة الجسم على التحكم في معدلات السكر.

3. تقليل أمراض القلب

يُقلل الصيام من العديد من عوامل الخطر المسببة لأمراض القلب مثل الكوليسترول الضار LDL بالاضافة إلى تقليل علامات الالتهاب مثل بروتين C التفاعلي C-reactive protein.

4. تعزيز الجهاز العصبي

الصيام له فوائد مميزة للجهاز العصبي. طبقًا لبعض الدراسات الحيوانية، فالصيام يبطء التنكس العصبي و يعزز طول العمر.

الجدير بالذكر أن هذه الفوائد ليست حصرية على رجيم الوجبة الواحدة و لكن للصيام بشكل عام. بعض الدراسات تُشير إلى أن رجيم الوجبة الواحدة قد يكون أكثر ضررًا من باقي الأنظمة الغذائية التي تعتمد على أنظمة صيام أقل صرامة.

5. فوائد أخرى

بعض الناس تدعي أن رجيم الوجبة الواحدة يُزيد التركيز طوال اليوم و يُزيد الانتاجية. رجيم الوجبة الواحدة أيضًأ يوفر الكثير من الوقت الذي تستهلكه للتحضير للوجبات.

أضرار رجيم الوجبة الواحدة

1. اضطرابات الطعام

أي نظام غذائي يعتمد على منع استهلاك الطعام لفترة ثم استهلاكه بكمية كبيرة ربما يحفز اضطرابات الطعام. إذا كان لديك تاريخ مرضي من اضطرابات الطعام، ربما لا يكون رجيم الوجبة الواحدة هو الأنسب لك.
أيضًا، بعض الأشخاص تجد صعوبة في الحصول على كافة العناصر الغذائية مثل الفيتامينات و المعادن في وجبة واحدة. بعض الأبحاث تُشير إلى تناول وجبة واحدة يوميًا مقارنة بوجبتين أو ثلاثة ربما يرفع من هرمون الجوع Ghrelin و يرفع ضغط الدم و يُزيد معدلات الكوليسترول الضار LDL و يرفع معدل سكر الدم و يؤخر استجابة الجسم لهرمون الأنسولين مما قد يؤدي إلى الجوع الشديد.

2. الوصول لحالة نقص السعرات المزمن

إذا أتبعت رجيم الوجبة الواحدة لفترة طويلة، سيكون من الصعب الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية بعد الوصول للنتائج المرجوة. الوصول لحالة نقص السعرات هو سبب نقص الوزن و لكن على المدى البعيد قد يكون من الصعب المحافظة على الوزن المفقود.

3. الحصول على كميات غير كافية من البروتين

رجيم الوجبة الواحدة يحد من كمية البروتين التي يتم تناولها يوميًا. البروتين هو ما يجعلك تشعر بالشبع و بالتالي سيكون من الصعب أن تحصل على كفايتك من البروتين في وجبة واحدة في اليوم. الرجل البالغ يجب عليه تناول حوالي 110 جرام من البروتين يوميًا. معظم مجربي رجيم الوجبة الواحدة يقولون أن تناول هذه الكمية في وجبة واحدة صعب.
نقص البروتين الحاد قد يؤدي إلى أعراض جانبية خطيرة مثل تآكل العضلات. أيضًا، الدراسات تؤكد أن تناول البروتين موزعًا على مدار اليوم أفضل لبناء العضلات.

4. تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات

نظريًا، يمكنك تناول كفايتك من الكربوهيدرات في وجبة واحدة و لكن الأشخاص الذين لديهم مقاومة عالية للأنسولين قد يكون لديهم مشاكل في البداية في اتباع رجيم الوجبة الواحدة نظرًا للاحساس الشديد بالجوع طوال الوقت. قد يدفع الجوع هؤلاء الأشخاص لتناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات في وجبة واحدة مما قد يؤثر على كمية البروتين و الدهون المتناولة.

5. تهيج المعدة و الاسهال

تُشير بعد الأبحاث إلى ان الانقطاع عن الطعام لفترة طويلة ثم تناول كمية كبيرة مرة واحدة قد يسبب تهيج المعدة و الاسهال. الجدير بالذكر أنها حالة غير شائعة و لكن بعض الأشخاص يتعرضون لها في بداية اتباعهم لرجيم الوجبة الواحدة.

6. تناول الأدوية

إذا كنت تتناول أدوية معينة أكثر من مرة يوميًا مع الوجبات، سيكون من الصعب اتباع رجيم الوجبة الواحدة. استشر طبيبك قبل تجربة الرجيم لمعرفة ما إذا كان ممكن اتباعه أم لا.

7. التمارين الرياضية

بعض الأشخاص تجد أنه من الصعب ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصيام و بالتالي سيكون اتباع الحمية  صعب للغاية. و مع ذلك، الأبحاث تشير إلى أن ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصيام آمن و فعال لفقد الوزن.

8. حالات خاصة

• رجيم الوجبة الواحدة غير مناسب لمرضى السكري من النوع الثاني لارتفاع خطر الوصول لحالة نقص السكر الشديد في الدم Hypoglycemia.
• الرجيم غير مناسب للسيدات الحوامل و المرضعات و كذلك الأطفال و المراهقين.
• قد يؤثر الرجيم على حياتك الاجتماعية.

هذه الأضرار لا تنطبق بالضرورة على الصيام المتقطع. معظم الأبحاث تُشير إلى أن الصيام المعتدل لمدة 16 ساعة مفيد مقارنة بأنواع الصيام الأكثر صرامة.

تحذيرات بشأن رجيم الوجبة الواحدة

أثناء الصيام المتقطع و رجيم الوجبة الواحدة، من المتوقع الشعور بالجوع و نقص الطاقة و الخمول. و لكن الشعور بالتعب الشديد أو الدوخة أو الغثيان أو أي أعراض غير طبيعية هو استجابات غير طبيعية. إذا شعرت بأعراض خطيرة، يجب التوقف على الفور و البحث عن بدائل أقل صرامة.

ما هي الأطعمة المناسبة لرجيم الوجبة الواحدة؟

بغض النظر عن الحمية التي تتبعها، يجب أن تحتوي وجباتك على الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية.
إذا قررت اتباع رجيم الوجبة الواحدة، يجب استهلاك أطعمة غنية بأهم العناصر الغذائية و التي تشمل الآتي:
الخضروات: مثل البروكلي و السبانخ.
الفواكه: مثل الموز و الفواكه الحمضية كالبرتقال.
النشويات: مثل البطاطس و البطاطا و القرع و الشعير.
الدهون الصحية: مثل الأفوكادو و زيت الزيتون و جوز الهند الغير محلى.
البقوليات: مثل البازلاء و الحمص و العدس و الفاصوليا السوداء.
البذور و المكسرات: مثل الكاجو و اللوز.
منتجات الألبان و المنتجات النباتية البديلة: مثل حليب جوز الهند و الزبادي غير المحلى.
مصادر البروتين: مثل الفراخ و اللحوم و البيض.

ما هي الاطعمة التي يجب تجنبها أثناء رجيم الوجبة الواحدة؟

هناك عدة أطعمة يُفضل تجنبها أثناء هذه الحمية مثل المأكولات السريعة و المخبوزات السكرية و الخبز الأبيض و المياه الغازية و أي منتجات غذائية مُصنعة.
القيمة الغذائية لهذه الأطعمة منخفضة و تناولها باستمرار يؤدي إلى زيادة الوزن و زيادة مخاطر الاصابة بمختلف الأمراض.

تجربتي مع رجيم الوجبة الواحدة

تجربتي الشخصية مع رجيم الوجبة الواحدة لم تكن جيدة نظرًأ للجوع الشديد و لكنه مناسب على سبيل التغيير فقط لفترة محدودة خاصة إذا كنت مراقب جيد للوجبات التي تتناولها. الأمر لا يتعلق بقوة الارادة، الرجيم بالفعل قاس و قد يكون غير مناسب لك. هو مناسب لتجربته عدة مرات شهريًا و لكنه ليس حمية يمكنك الاستمرار عليها لفترة طويلة.

الخلاصة

رجيم الوجبة الواحدة قد يكون شائع لفقدان الوزن و لكنه ليس مناسب للصحة بشكل عام. و مع ذلك، فالصيام بشكل عام له العديد من الفوائد الصحية. يمكنك الحصول على هذه الفوائد بطرق أقل صرامة و أكثر ملائمة لك. معظم الأطباء و الباحثون ينصحون بعدم اتباع هذه الحمية لصرامتها الشديدة.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

ابدأ برنامجك للتخسيس و المتابعة مع كابتن محمد قاعود

لو تحتاج برنامج غذائي و تدريبي لخفض نسبة دهونك تحت ال10% بدون تجويع أو حرمان، أضغط على البانر بأعلى للتواصل مع كابتن محمد قاعود

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 300 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع.

يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية، قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.