قشور السيليوم للتخسيس - الفوائد و الأعراض الجانبية و كيفية الاستخدام - Egyfitness

قشور السيليوم للتخسيس – الفوائد و الأعراض الجانبية و كيفية الاستخدام

هناك العديد من الألياف المعروفة بقدرتها على خفض الشهية و المساعدة على تقليل الوزن مثل الإينولين Inulin و البيتا جلوكان Beta-Glucan و الجلوكومانان Glucomannan و نخالة القمح Wheat Bran. و لكن أحد أشهر الألياف الغير مستخدمة كثيرًا في الوطن العربي هي قشور السيليوم Psyllium Husk و التي تعتبر رخيصة مقارنة بباقي ألياف التخسيس.
في هذا المقال سنتعرف سويًا على فوائد قشور السيليوم و كيف عملها بالاضافة إلى الجرعة المحددة و الأعراض الجانبية.

ما هي قشور السيليوم؟

السيليوم هي ألياف قابلة للذوبان في الماء، أصولها هندية و يتم صنعها من قشور تُستخرج من بذور نبتة  لُقْمَة النَّعْجَـة أو بلانتاجو أوفاتا Plantago ovata. يتم استخدام هذه الألياف عادة كملين قوي و لكن العديد من الأبحاث وجدت أن لها فوائد أخرى للقلب و البنكرياس و الجهاز الهضمي بالاضافة لقدرتها على التخسيس.
عادة ما يتم طحن قشور السيليوم و بيعها على هيئة بودرة أو مسحوق ولكنها متوفرة أيضًا على هيئة حبوب.

ما هي أنواع السيليوم المتوفرة في السوق؟

تتوافر ثلاثة أنواع من السيليوم في السوق و هم البذور و المسحوق و القشور. القشور و المساحيق هي الأشكال الأفضل للسيليوم نظرًا لأن البذور تحتوي على زيوت غير مرغوب بها كما أن لها طعم منفر. المساحيق و القشور عادة ما تُستخدم لعلاج الامساك و لكن الأكثر استخدامًا هي قشور السيليوم نظرًا لرخص ثمنها. يمكن استعمال مسحوق السيليوم في الطهي نظرًا لسهولة استخدامه و ذوبانه في الماء.

كيف تعمل قشور السيليوم؟

بما أن قشور السيليوم هي ألياف قابلة للذوبان في الماء Water-Soluble Fibers، يتم خلطها مع الماء و شربها. يجب تناول قشور السيليوم بسرعة لأنها تتجمد سريعًا و تكون طبقة سميكة من الجيل يصعب تناولها. هناك بعض الألياف التي يمكن خلطها مع مشروبات أخرى مثل الشاي و القهوة دون حدوث أي تغيير في قوامها أو فاعليتها و لكن قشور السيليوم غير قابلة للخلط مع أي مشروبات.
بعد تناول قشور السيليوم و استقرارها في المعدة، تقوم بتكوين طبقة جيل سميكة. هذه الطبقة تقلل من الاحساس بالجوع و الرغبة في تناول الطعام لمدة طويلة كما أنها تؤخر انتقال الطعام من المعدة للأمعاء و بالتالي يقوم الجسم بحرق الدهون للحصول على الطاقة مما يساعد على فقدان الوزن.
يجب تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم أثناء تناول قشور السيليوم لأنها تمتص كمية كبيرة من الماء مما قد يؤدي للاحساس المستمر بالعطش و ظهور بعض أعراض الجفاف مثل تشقق الشفاه.

فوائد قشور السيليوم

طبقا للأبحاث ففوائد السيليوم تشمل الآتي:

1. خفض الشهية و فقدان الوزن

تناول قشور السيليوم يؤدي إلى خفض الشهية. إحدى الدراسات وجدت أن تناول 6.8 جرام يوميًا قبل وجبة الفطور يؤدي إلى خفض الشهية على مدار اليوم بشكل ملحوظ. دراسات أخرى أشارت إلى قدرة قشور السيليوم على ملء المعدة و تقليل هرمون الجريلين Ghrelin أو هرمون الجوع و كذلك ابطاء عملية انتقال الطعام من المعدة للأمعاء.

2. الحفاظ على توازن سكر الدم

تساعد الألياف مثل السيليوم على حفظ التوازن بين سكر الدم و مستوى هرمون الأنسولين. تُشير بعض الأبحاث على قدرة السيليوم على الحفاظ على توازن مؤشر نسبة السكر في الدم المعروف بالمؤشر الجلايسيمي Glycemic Index. أكثر الناس استفادًة من هذه الفائدة هم مرضى السكري النوع الثاني.
إحدى الدراسات تمت على 51 مريض سكري من النوع الثاني لديهم امساك مزمن وجدت أن تناول 10 جرام من السيليوم مرتين يوميًا يؤدي إلى علاج الامساك و خفض سكر الدم و الوزن و مستويات الكوليسترول.

3. خفض مستويات الكوليسترول

يلتصق السيليوم بالدهون الضارة و يمنع امتصاصها من الأمعاء و بالتالي يقلل من مستويات الكوليسترول الضار LDL و يُحسن من مستويات الكوليسترول النافع HDL. كذلك يقلل السيليوم من الدهون الثلاثية Triglycerides و يقلل من ضغط الدم.
في دراسة تمت على 47 شخص وجدت انخفاض بنسبة 6% في مستويات الكوليسترول الضار LDL بعد تناول 6 جرام من السيليوم يوميًا لمدة ستة أسابيع.
دراسة أخرى تمت على 49 مريض سكري من النوع الثاني وجدت أن تناول 5.1 جرام مرتين يوميًا لمدة 8 أسابيع يؤدي إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الضار و كذلك مستويات الكوليسترول الكلي و زيادة مستويات الكوليسترول النافع HDL.

4. علاج للامساك

يعمل السيليوم كملين طبيعي حيث يسهل من حركة الأمعاء بدون حدوث أي انتفاخات . السيليوم يرتبط بالطعام المهضوم المنتقل من المعدة للأمعاء ثم يُزيد من امتصاص الماء و بالتالي تزيد من حجم و رطوبة البراز. لذلك يُستخدم السيليوم كعلاج للامساك و لمنع حدوث أي مضاعفات للامساك مثل البواسير أو الشق الشرجي.
إحدى الدراسات وجدت أن السيليوم له تأثير أكبر من نخالة القمح على رطوبة و وزن و طبيعة البراز. دراسة أخرى تمت على 170 شخص يعانون من الامساك المزمن وجدت أن تناول 5.1 جرام من السيليوم مرتين يوميًا لمدة أسبوعين أدى إلى زيادة ملحوظة في كمية المياه في البراز و وزنه بالاضافة إلى زيادة معدل حركة الأمعاء.

5. تعمل كبريبيوتك Prebiotic

الأشخاص الذين يعانون من مرض كرون Crohn’s Disease أو متلازمة الأمعاء المتهيجة Irritable Bowl Syndrome (IBS) يمكنهم الاستفادة من السيليوم لتخفيف الأعراض و كعلاج فعال حيث يعمل كبريبيوتيك Prebiotic و بالتالي يحافظ على توازن البكتريا النافعة في الامعاء التي تقوم بمحاربة العدوى و تقليل الالتهابات و الحفاظ على خلايا و أنسجة الأمعاء.
الدراسات توضح أن السيليوم يستطيع مقاومة التخمر بشكل ما و مع ذلك فبكتريا الأمعاء يمكنها تخمر جزء بسيط من ألياف السيليوم. يَنتج عن هذا التخمر أحماض دهنية قصيرة السلسلة Short Chain Fatty Acids or SCFA و التي تتضمن البيوتيرات Butyrate و الذي يعتبر من أهم مكونات أمعاء الانسان.
أيضًا، السيليوم لا يتخمر بشكل سريع مثل باقي الألياف، لذلك لا ينتج عنه غازات بشكل كبير أو تسبب عدم راحة في الجهاز الهضمي.
دراسة أخرى وجدت أن العلاج بالسيليوم لمرضى التهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis لمدة أربعة شهور ساعد على تخفيف أعراض الجهاز الهضمي بنسبة 45% مقارنة بالمرضى الذين تناولوا العلاج الوهمي أو البلاسيبو.

6. علاج للاسهال

يُستخدم السيليوم كعلاج للاسهال حيث يُزيد من حجم البراز و يبطء عملية الاخراج.
في دراسة تمت على 30 مريض سرطان يتم علاجهم بالاشعاع وجدت أن قشور السيليوم تقلل من الاسهال بشكل كبير. دراسة أخرى تمت على 8 أشخاص يعانون من الاسهال الناتج عن اللاكتولوز وجدت أن تناول 3.5 جرام من السيليوم ثلاث مرات يوميًا يبطء تفريغ المعدة للطعام من 69 دقيقة ل 87 دقيقة بالاضافة إلى تبطئ حركة القولون وبالتالي تقليل حركة الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى علاج الاسهال.
من النقاط السابقة نسنتنج أن قشور السيليوم فعالة ضد كل من الامساك و الاسهال و أمراض الجهاز الهضمي خاصة التهابات الأمعاء و بالتالي يمكن استخدامها كعلاج فعال في تنظيم وظائف و حركة الجهاز الهضمي بشكل عام.

7. حرق الدهون و خفض الوزن

الألياف بشكل عام متضمنة السيليوم تمكنك من التحكم في الشهية و بالتالي خفض الوزن.
بعض الدراسات تُشير إلى فاعلية السيليوم في حرق الدهون و خفض الوزن بينما دراسات أخرى وجدت أنه غير فعال. إحدى الدراسات وجدت أن تناول 10.2 جرام من السيليوم قبل وجبتي الفطور و الغداء تؤدي إلى تثبيط الجوع و الرغبة في تناول الطعام و تُزيد من الشعور بالامتلاء بين الوجبات مقارنة بالعلاج الوهمي. دراسة أخرى وجدت أن مكملات السيليوم وحدها أو مع أنظمة غذائية غنية بالألياف تؤدي إلى خفض ملحوظ في الوزن و مؤشر كتلة الجسم Body Mass Index و نسبة الدهون في الجسم. و مع ذلك هناك دراسات حديثة وجدت أن السيليوم ليس له تأثير على وزن الجسم أو محيط الخصر. مازالت هذه الفائدة بحاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيدها أو نفيها. سبب تضارب الدراسات هو اختلاف الأنظمة الغذائية المتبعة بواسطة المتطوعين للدراسات.

جرعة قشور السيليوم و كيفية تناوله

تختلف جرعة قشور السيليوم على حسب المنتج الذي تستخدمه. أيضًا، قد تختلف الجرعة على حسب سبب استخدامك لقشور السيليوم. الجرعة الأمثل هي من مرة لثلاث مرات يوميًا مع شرب كمية كبيرة من الماء في كل مرة. قد تصل الجرعة لبعض الأشخاص لحوالي 15 ل 20 جرام. إذا وجدت أن سعر حبوب السيليوم مكلف، يمكنك شراؤه على هيئة مسحوق. عادة ما تكون المساحيق أرخص.
إذا قمت بتناول قشور السيليوم مع الطعام، يُفضل أن تبدأ بجرعة 5 جرام مع ربع لتر من الماء و الحرص على شرب الماء طوال اليوم لتجنب الجفاف. بعد فترة، يمكن زيادة الجرعة ل 10 جرام يوميًأ.
اتبع التعليمات على العبوة بحرص و لا تتناول زيادة عن الجرعة المحددة. أيضًا، لا تقم بتناول قشور السيليوم إذا كنت تتناول أدوية معينة مثل مركبات الأنسولين و اللاكتلوز بشكل مستمر دون استشارة طبيبك حيث تتتفاعل قشور السيليوم مع العديد من الأدوية.

الأعراض الجانبية لقشور السيليوم

يقوم السيليوم بتكوين كتلة سميكة في الامعاء كما أنه يعمل كملين و بالتالي قد يكون له بعض الأعراض الجانبية خاصة إذا تجاوزت الجرعة المحددة. الأعراض الجانبية الشائعة تشمل:
• آلام في المعدة و مغص مستمر.
• الإسهال.
• الغازات.
• البراز الرخو.
• زيادة حركة الأمعاء بصورة غير طبيعية.
• الغثيان و الترجيع.

الحساسية ضد السيليوم نادرة الحدوث و لكن يجب التوجه إلى أقرب مستشفى على الفور في حالة حدوث أيًا من الأعراض التالية:
• صعوبة في التنفس.
• الشعور بالحكة.
• الطفح الجلدي.
• التورم خاصة في الوجه و الحلق.
• الترجيع المستمر.

الخلاصة

قشور السيليوم هي مكمل غذائي طبيعي يمكن استخدامه لفترة طويلة دون ضرر. العديد من الرياضيين يستخدمونه لفقدان الوزن و لكنه ليس مكمل سحري وبالتالي يحتاج إلى اتباع نظام غذائي و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. إذا وجدت أنك تنفر من طعم قشور السيليوم، يمكنك البحث عن مكملات أخرى بنكهات أو تناول كمية كافية من الخضروات. شخصيًا ، قمت بتناول قشور السيليوم لفترة و لكن نتيجة سوء الطعم لم أستطع الاستمرار في تناوله و رشحت مكملات أخرى للمتدربين.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

ابدأ برنامجك للتخسيس و المتابعة مع كابتن محمد قاعود

لو تحتاج برنامج غذائي و تدريبي لخفض نسبة دهونك تحت ال10% بدون تجويع أو حرمان، أضغط على البانر بأعلى للتواصل مع كابتن محمد قاعود

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 300 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع.

يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية، قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.