كيف تحصل على قوة أرادة 100% للألتزام بالرجيم ؟

عندما تسير على رجيم و تخرج عنه بأستمرار , تبدأ في لوم نفسك و لوم ” قوة أرادتك ” . الم نسمع دائماً أن خسارة الوزن تحتاج ” عزيمة ” و قوة شخصية ؟

و بالطبع أنا لا أتكلم عن الرجيم القاسي ( الفطار توست و بيضة و الغداء ربع فرخة و سلطة خضراء و العشاء قطعة جبنة قريش ) . و لكن أتكلم عن رجيم متوازن غير قاسي و سهل الألتزام به . لا أحد يستطيع الألتزام بهذا الرجيم المأسوي السابق ذكره مهما بلغت قوة ارادته . حتى غاندي ذات نفسه لن يستطيع .

فما هو تعريف قوة الأرادة تحديداً ؟ و هل هناك حقاً شخص لديه قوة أرادة ضعيفة و آخر لديه قوة أرادة قوية ؟ إلى أي مدى تؤثر قوة أرادتك على نجاحك في الرجيم و خسارة الوزن ؟ و ماذا تفعل لو قوة أرادتك ضعيفة ؟ و هل هناك طرق لتقويتها ؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في هذه المقالة .

تعريف قوة الأرادة :

قوة الأرادة هي بالأنجليزية Will Power . طبقا لتعريف منظمة الصحة النفسية الأمريكية  APA , قوة الأرادة هي :

القدرة على تأجيل الملذات و مقاومة الأغرائات قصيرة المدى , من أجل الوصول للهدف بعيد المدى .

القدرة على مقاومة الأفكار و الأحاسيس و النزوات الغير مرغوب بها .

هذا كلام واضح نعرفه جميعاً . و لكن هناك معلومتين لا يعرفها الكثيرون . و هي أن قوة الأرادة شئ ملموس موجود في الفص الأمامي بالمخ prefrontal cortex .

فص المخ الأمامي قوة الأرادة

و هذا الجزء يقع خلف الجبهة و العين . و هو ليس مسئول فقط عن قوة الأرادة و التحكم في النفس . و لكن له دور في التركيز و الذاكرة قصيرة المدى و حل المعادلات الحسابية . هذه معلومة سوف أخبرك لماذا هي هامة لاحقاً في المقالة .

المعلومة الأخرى التي لا يعرفها الكثيرون أن قوة الأرادة قابلة للأستنفاذ . بمعنى أنها ليست طاقة لا متناهية يمكنك الاعتماد عليها طوال اليوم . قوة الأرادة تتعب و تجهد , مثل عضلة البايسبس . فأنت ترفع وزن بعضلة البايسبس عدة تكرارات فتجهد عضلة البايسبس .

قوة الأرادة نفس الشئ . كلما تستخدمها , كلما يصيبها الأجهاد و يصير تحكمك في نفسك و أمتناعك عن الملذات أصعب .

تذكر عندما قولت لك أن الفص الأمامي للمخ مسئول عن الحسابات و الذاكرة أيضاً ؟  بناءا على هذا , فالقيام بعمليات حسابية يضعف أيضاً من قوة أرادتك . و هذه الأمور تم بحثها بعمق في تجارب علمية .

في بحث علمي أجري في جامعة ستانفورد ( مصدر ) , قسم العلماء المتطوعين لمجموعتين . مجموعة تحفظ رقمين , و مجموعة تحفظ 7 أرقام . و بعدما حفظ المتطوعين الأرقام  خيروهم بين 2 سناكس . طبق كوكيز و طبق سلطة فواكه .

أكتشف العلماء أن المتطوعين الذين حفظوا ال7 أرقام , تناولوا الكوكيز بضعف عدد المجموعة التي حفظت رقمين . و هذا بسبب إجهاد الفص الأمامي لمخ .

و العكس أيضاً صحيح , في بحث علمي , قارن العلماء بين مجموعتين من المتطوعين . تم وضع طبق من الكوكيز و طبق من الفجل أمام المجموعتين . المجموعة الأولى طلب منهم مقاومة الكوكيز و تناول الفجل . و المجموعة الثانية سمح لهم بتناول الكوكيز .

ثم تم وضع المجموعتين أمام أحجية معقدة . المجموعة التي أستنذفت مجهود في مقاومة الكوكيز , يأست من حل الأحجية بعد 8 دقائق في المتوسط . أما المجموعة التي تناولت الكوكيز , أستمروا في المحاولة لمدة 19 دقيقة في المتوسط !

و هناك العديد من الأبحاث التي أثبتت أن الفص الأمامي للمخ يجهد و تضعف قوة أرادتك بسبب مؤثرات خارجية . حتى أن بحث علمي وجد أن السير في طريق مزدحم بالناس يضعف قوة ارادتك بشكل ملموس .

و لهذه الأسباب , فأن مارك زوكربرج يرتدي نفس الملابس كل يوم في العمل و لا يغيرها . فهو لا يريد أجهاد مخه بأتخاذ قرارات غير هامة مما يؤثر على قوة أرادته و أدائه في العمل .

و لهذا السبب , عندما يضع الناس أهداف للسنة الجديدة في يناير , مثل محاولة خسارة الوزن و الأقلاع عن التدخين و بدئ الرياضة..ألخ في نفس الوقت , فهم يفشلون بسبب أجهاد قوة أرادتهم و تحميلها بأكثر من هدف .

و لهذا السبب , بعد يوم مجهد في العمل , فأن فرصة خروجك عن الدايت و طلب طعام سريع تزيد كثيراً . أو ربما أثناء الأمتحانات و أجهاد مخك , تنهار قوة أرادتك تماماً .

كيفية تقوية قوة الأرادة :

الحقيقة هذا ليس هدف المقالة . هدف المقالة الاساسي , من العنوان ( كيف تحصل على قوة أرادة 100% ) , ليس العمل على تقويتها . لأن الأمر معقد . و مهما قويت من قوة أرادتك , ستخذلك نهاية اليوم . و لكن , هذه طرق مثبتة علمياً تقوي قوة الأرادة . و عندما أقول مثبتة علمياً , أعني أن تم قياس التغيير في الفص الأمامي للمخ عن طريق تصوير المخ Brain Imaging :

  • التأمل Meditation
  • الرياضة صباحاً
  • الغذاء الصحي
  • النوم الكافي
  • التحكم في التوتر Stress Control
  • كتابة خطة
  • أزالة الملهيات ( الضوضاء  ,التليفزيون , العاب الموبايل ..الخ ) .

و ربما تفيد بعض المكملات في زيادة قوة الأرادة بشكل غير مباشر , عن طريق تقليل التوتر , مثل الأشواجندا و ال ل-ثيانين .

كيف تحصل على قوة أرادة 100% ؟ :

تعلمت الآن أن قوة الأرادة محدودة . تجهد و تستنزف . و لا يمكن الأعتماد عليها لمدة شهور .

قد تقاوم الطعام السريع و الحلويات بضعة ايام , أو حتى بضعة أسابيع . و لكن مع أجهاد الدايت و توتر الدايت ستخذلك قوة أرادتك . عاجلاً أم آجلاً .

و الحقيقة مع مرور الوقت و خسارتك للكثير من الوزن , يبدأ جسمك في أفراز المزيد و المزيد من هرمونات الجوع و التوتر ( الكورتيزول ) و تضعف قوة ارادتك أكثر .

إذا الحل يا أخي العزيز و يا أختي العزيزة , هو عدم الأعتماد على قوة ارادتك بالأساس .

الحل أن تعتمد على التغيير البيئي و التحكم في ظروفك . Environmentl Control . تخيل زوجتك طلبت بيتزا هت ,  Stuffed Crust الأطراف محشية جبن متزريلا . و أنت جدولك على الغداء صدور دجاج و أرز مسلوق . ربما تقاوم البيتزا على الغداء . و لكن عندما تدخل المطبخ مساءا و أنت جائع , أنتهى الأمر ستأكل البيتزا .

إذا أهم خطوة هي التحكم في مكونات مطبخك . و هو أن يكون نظيفاً من الطعام السريع و المشهيات . بقية النصائح للتحكم البيئي في هذا الفيديو :

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 120 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع. يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية. قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.