ما هو الصيام العكسي و ما هي فوائده و أضراره؟

الصيام العكسي أو Reverse Dieting هو صورة من الصيام المتقطع Intermittent Fasting، أتكلم تحديداً عن نظام صيام ال16 ساعة، لأن هناك عدة صور من الصيام المتقطع، مثل الصيام التبادلي (صيام يوم و يوم) أو صيام ال5:2 (الصيام يومين أسبوعياً).

في صيام ال16 ساعة Time Restricted Feeding بشكله الشهير، يتم التغاضي عن وجبة الفطور و يتم تناول الطعام بعد العصر خلال نافذة 8 ساعات، ثم يتم الصيام عن الطعام لمدة 16 ساعة، أما الصيام العكسي، يتم تناول فيه وجبة الفطور و الغداء (نافذة 8 ساعات) ثم يتم الصيام 16 ساعة حتى اليوم التالي، يعني لا تتناول العشاء.

الصورتين من الصيام، الصيام التقليدي Intermittent Fasting  و الصيام العكسي Reverse Dieting ما هما إلا جدولان زمنيان لتناول الطعام، و هما ليس “دايت” أو “رجيم” بحد ذاتهما، لأنك بإمكانك تناول طعام سريع و حلويات (سعرات عالية) خلال نافذة 8 ساعات و الصيام 16 ساعة، فيزيد وزنك! مثلما يحدث في شهر رمضان، الناس تصوم من الفجر للمغرب ثم تسرف في الطعام حتى الفجر فيزيد وزنها.

بالطبع ستجد مواقع عديدة على الأنترنت تنصح بتناول الطعام بحرية خلال نافذة ال8 ساعات، فهم يقولون لك “تناول الطعام من 6 صباحاً حتى 4 عصراً (8 ساعات) بحرية كاملة، ثم صوم بعد ذلك حتى اليوم التالي”، هذا لأن الموضوع تمت كتابته بواسطة غير مختص لجلب الزوار، و الغير مختص الذي يتقاضى أجر زهيد نظير كتابته للمقالة لن يستطيع شرح تناول سعرات منخفضة و عالية لخسارة الوزن أو زيادته، الأسهل له هو كتابة “تناول الطعام بحرية” أو يعطيك جدول تقليدي من 3 وجبات..إلخ، و بالطبع يعدك بخسارة كيلو كل يوم أو 10 كجم أسبوعياً..إلخ، الطريقة الوحيدة لخسارة الدهون على أي دايت و على أي طريقة صيام هي تناول سعرات حرارية أقل مما يحرق جسمك، و بالتالي يعوض جسمك هذا العجز من دهون الجسم، تناولك للطعام بحرية قد يزيد من وزنك أو يثبته.

فيجب العلم أن فوائد الصيام المتقطع من تحسين حساسية الإنسولين، زيادة هرمون النمو، خفض الكوليسترول الضار و الترايجليسريدات، زيادة هرمون النمو، تحفيز أصلاح الخلايا التالفة و تقليل الإلتهابات..إلخ، ترجع بالأساس إلى خفض السعرات الحرارية و خسارة الوزن، و ليس الصيام بحد ذاته (مصدر) (مصدر أحدث).

رأي العلم في الصيام العكسي:

مروجي نظام الصيام العكسي يقولون أن طريقة تناول الطعام تتوافق مع طبيعة الساعة البيولوجية للجسم circadian rhythm، يقولون أن جسمك يعمل بكفائة أعلى أثناء النهار و سطوع الشمس و بالتالي يجب أن تأكل في هذه الفترة، لأن فترة المساء هي فترة أصلاح الخلايا التالفة و تجديدها و يجب ألا “تشغل” جسمك بتناول الطعام هذه الفترة.

حتى هناك من أسمى الصيام العكسي بال Sun Cycle Diet  أو رجيم الدورة الشمسية، فينصح بالتعرض للشمس بجانب الرجيم لضبط الجسم مع الساعة البيولوجية.

بعض مواقع الأنترنت أعتمدت على هذه الدراسة، حيث قسم العلماء المتطوعات إلى مجموعتين، مجموعة تتناول ال3 وجبات في مواعيدها التقليدية و مجموعة تؤخر الفطور 90 دقيقة و تقدم العشاء 90 دقيقة، فوجد العلماء بعد 10 أسابيع أن المجموعة التي غيرت مواعيد تناول طعامها خسروا وزن أكبر، و لكن هذا لأن المجموعة التي غيرت مواعيد الوجبات تناولوا طعام بكميات أقل، بالأضافة إلى عزوفهم عن تناول العشاء و الكحوليات بالخارج، خسارة الوزن ترجع إلى تقليل كميات الطعام و ليس تغيير مواعيد الوجبات، يعني هذه الدراسة لا علاقة لها بالصيام العكسي و لا تثبت أن الصيام له أفضلية، هذه الدراسة أيضاً يستدل بها على أنه يمكنك خسارة الوزن مع تناول كمية مفتوحة من الطعام، و لكن يجب العلم أن الدراسة 10 أسابيع فقط، و لا يوجد ضمان أن تستمر هذه الطريقة (البوفيه المفتوح) في تحقيق خسارة للوزن على مدار شهور و سنوات، ببساطة لأن هرمون الجوع Ghrelin يزداد مع مرور الوقت على الدايت و بالتالي تزيد كمية طعامك و يثبت وزنك، و لا ننسى عامل أنخفاض معدل الأيض الغذائي مع مرور الوقت.

دراسة أخرى تربط طول مدة الصيام العكسي (أو الصيام الليلي) بخفض نسبة الاصابة بسرطان الثدي لدى السيدات، و لكن هذه الدراسة الشهيرة لم يجعل العلماء السيدات تلتزم بدايت أو فترة صيام محددة، و لكن قام العلماء بمعرفة ميعاد وجبة العشاء و الفطور لدى السيدات، فوجدوا أن السيدات اللائي يصومن أكثر من 13 ساعة مساءاً، تقل عندهم فرصة إعادة الأصابة بسرطان الثدي، إذا هو مجرد ترابط بين الصيام و السرطان، فربما السيدات اللائي لا يتناولن طعام قبل النوم لديهن عادات صحية أخرى أو أختيارهن للطعام أفضل، أو شهيتهم أقل، أو ربما حتى ينامون بشكل أفضل، فلا يستطيع العلماء الجزم بأن الصيام العكسي يخفض من مخاطر الأصابة بالسرطان.

دراسة موسعة و حديثة (يناير 2019) Meta Analysis، وجدت انه لافوائد بارزة للتخسيس، سواء عن طريق الأهتمام بوجبة الفطور أو حتى التغاضي عنها، و هذه رسالة لمن يقول أن الفطور “أهم وجبة” أو يقول لك تناول الفطور كالملوك و العشاء كالفقراء و رسالة أيضاً لمن يقسم بالصيام المتقطع و عدم تناول الطعام صباحاً.

بعض الدراسات التي وجدت فوائد للصيام العكسي للتخسيس عن تناول الطعام بشكل تقليدي هي في الحقيقة دراسات تمت على الفئران (1،2) ، الدراسات على الفئران هامة بالطبع، و لكنها هامة للعلماء و الباحثين بحيث يحاولوا تكرار البحث على البشر، و لكن ليست هامة لعامة الشعب لأن النتائج قد لا تتكر معك على أرض الواقع، و بالفعل العديد من الكتب عن دايت الكيتو أو الصيام المتقطع أو العكسي أو حتى النباتي تستعين بدراسات الفئران لمحاولة أثبات نظرية معينة لزيادة مبيعات كتبهم أو منتجاتهم.

يجب العلم أيضاً بان تناول الطعام مساءاً أو حتى تناول وجبة كبيرة أو عالية الكارب قبل النوم لا يزيد الوزن أو يمنع التخسيس، هذا الموضوع تم بحثه كثيراً و تم أجراء عدة تجارب على تناول وجبات كبيرة مساءاً و لم يجد العلماء زيادة وزن أو بطئ في التخسيس، يعني الصيام مساءاً أو النوم بدون عشاء ليس ضروري لخسارة الوزن، يمكنك القراءة عن المزيد عن هذا في مقالة “أسطورة تناول الطعام مساءاً يسبب السمنة“، فهناك نظام غذائي شهير “رجيم المحارب” تتناول فيه وجبة واحدة ضخمة مساءاً و تخسر وزنك! و هذا النظام مجرب من الالاف لو تريد أن تغض النظر عن البحث العلمي.

كيف تقوم بالصيام العكسي؟:

لا يوجد دليل على أن الصيام العكسي أو الصيام مساءاً له أفضلية عن الصيام صباحاً أو حتى عن تناول 3 وجبات، أنا عقلي دائماً متفتحاً و لو وجدت بحث على البشر يدعم فوائد الصيام العكسي راسلني به.

و لكن نفترض أنك تريد القيام به لأي سبب، ربما الصيام مساءاً يجعلك تنام بشكل افضل؟ ربما تحب تخفيض عدد وجبات أو تخفيض نافذة تناولك للطعام و لكن لا تريد حذف وجبة الفطور، ربما صيامك مساءاً يقلل إسرافك من الطعام، كيف تقوم بالصيام العكسي إذا؟

الطريقة بسيطة، و هي أن تستيقظ و تتناول وجبة الفطور، ثم تتناول وجبة الغداء ثم تتغاضى عن وجبة العشاء، فتصوم مساءاً من 13 إلى 16 ساعة.

ما تأكله، هو كمية الطعام التي تجعلك تخسر وزنك، سواء توزن أكلك و تحسب سعراتك الحرارية، أو حتى كيتو دايت أو نظام نباتي أو نظام النقاط ..إلخ. لو لا تعرف كمية الطعام التي تساعدك على خسارة وزنك يمكنك تعلم هذا في مقالة 50 نصيحة للتخسيس، لا يوجد ما يسمى بقائمة طعام أو وجبات للصيام، و أكرر بأن تناول الطعام بشكل مفتوح لا يضمن خسارتك للوزن، كل شخص مختلف حسب عاداته و سلوكياته و شهيته و الطعام المعتاد على تناوله.

خلال فترة الصيام يمكنك شرب المياة و المشروبات العشبية كالزنجبيل و اليانسون و الكركديه و الكراوية و الشاي الاحمر و الأخضر..إلخ محلى بسكر دايت و ليس سكر أبيض أو عسل.

ما أنصح به بشدة هو أن تكون آخر وجبة لك عالية البروتين، و خاصة بروتين الكاسين Casein بطئ الأمتصاص، الموجود في منتجات الألبان أو حتى مكمل الكاسيين بروتين، فهذا البروتين سيبقى في معدتك فترة أطول و يغذيك بالأحماض الأمينية أثناء صيامك، فهناك بحث علمي وجد أن تناول البروتين قبل النوم (40 جرام بروتين) يزيد من تخليق بروتين العضلات و زيادة الكتلة العضلية عند المتدربين بالحديد، فإذا كنت لا تعلم، فزيادة الكتلة العضلية ترفع من معدل أيضك الغذائي (معدل الحرق) و تجعل مهمة التخسيس أسهل كثيراً.

لو تمارس الرياضة، سواء كارديو أو حديد (تمارين مقاومة)، أنصحك بالتمرين قريباً من أي وجبة، يعني قريباً من نافذة ال8 ساعات لتناول الطعام، لأن الصيام فترة طويلة قبل و بعد التمرين لا يساعد على الأستشفاء العضلي و بناء العضلات. و أنا أنصح بالتركيز على تمارين المقاومة أثناء التخسيس.

هل الصيام العكسي مناسب لك؟:

أولاً لا أنصح بأي نوع صيام للحامل، و لا أنصح بأي رجيم لخفض الوزن للحامل أساساً، إلا لو كانت مصابة بسمنة مفرطة، هذا لأن خفض الوزن يتعارض مع زيادة حجم و وزن الجنين، بالأضافة ما يشكله القصور الغذائي من خطورة عليه، الحامل يجب أن يزيد وزنها و لا ينقص.

الصيام آمن للمرضعة (بشرط تجنب الجفاف) و تكييس المبايض، و لمرضى الضغط و القلب و الكلى و السرطان و غيرها من الأمراض، بشرط عدم الحاجة لتناول دواء مع طعام على مدار اليوم، في حالة الأصابة بمرض السكري لابد من قياس نسبة السكر في الدم بشكل دوري و ضبط جرعة الأنسولين أثناء صيامك (مصدر)، أو الأفضل من هذا، أستشارة طبيبك.

لو كان الصيام مساءاً يساعدك على الألتزام بسعراتك (أو بنظامك الغذائي أياً كان)، إذا فالصيام العكسي مناسب لك، لو كان الصيام صباحاً يساعدك على الألتزام بالدايت فهو أيضاً مناسب لك، فما فائدة أن تسير على أفضل دايت في العالم لو تلتزم به 5 او 6 أيام أسبوعياً و تخرج عنه يوم أو يومين؟ الصيام المتقطع، صباحاً أو مساءاً سلاح ذو حدين، قد يفيد البعض في الألتزام، و قد يعيق البعض عن الألتزام، عليك أن تجرب بنفسك لكي تعرف.

فبعض الناس يجدون جوعهم يزيد بشكل حاد مساءاً، و هذا قد يؤدي إلى خروجك عن الدايت لو خطتك الصيام مساءاً، أو الأسوأ من هذا، أن الجوع الحاد مساءاً قد يمنعك عن النوم، و لو قلت مدة أو جودة نومك، تزيد شراهتك صباحاً، يقل تركيزك و طاقتك و ربما تصاب بعدة أمراض، و بالتالي خسارتك للوزن (و بناء العضلات) يكون أصعب و أصعب عندما تعذب نفسك بالنوم على معدة فارغة.

كم تخسر على الصيام العكسي؟:

هذا يعتمد على كمية السعرات التي تأكلها و كمية السعرات التي يستهلكها جسمك، بما أن 1 كجم دهون به حوالي 7000 سعر حراري، فلو جسمك يستهلك 2500 سعر حراري يومياً و تناولت 2000 سعر حراري، سوف تخلق عجز 500 سعر حراري يومياً، أي 3500 سعر حراري أسبوعياً، أي تحرق نصف كجم أسبوعياً، و لو تناولت 1500 سعرة سوف تحرق 1 كجم أسبوعياً، و هكذا.

الموضوع يعتمد على كمية الطعام التي تأكلها و معدل الحرق لديك، الصيام العكسي لن يجعلك تخسر كمية كبيرة من الوزن لأنك لا تتناول العشاء، مثلما تزعم العديد من المواقع و فيديوهات اليوتيوب

ما هي أضرار الصيام العكسي؟:

لا يوجد أي ضرر على صحة الإنسان من الصيام 16 ساعة يومياً، على العكس فهناك فوائد صحية عدة لو تم التحكم في السعرات الحرارية،

ربما ضرر آخر، هو صعوبة الألتزام بالصيام مساءاً فيحدث خروج متكرر عن الدايت و أحباط و صعوبة خسارة الوزن

أو ربما النوم على معدة فارغة يقلل من جودة و مدة نومك، و في هذه الحالة لا أنصح بدايت تصوم فيه مساءاً، الملايين من البشر خسروا وزنهم مع تناول وجبة قبل النوم، الصيام العكسي ليس الدايت الوحيد.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 120 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع. يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية. قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.