مكمل 5-HTP لعلاج الإكتئاب والتوتر وسد الشهية

أريد اليوم أن أتكلم معكم عن مرض شائع وخطير، وهو مرض الإكتئاب. الشعور بالحزن والضيق شعور طبيعي نمر به أحياناً، ربما بسبب وفاة شخص قريب، أو ضغوط العمل والحياة. عادة هذا الشعور بالحزن يستمر بضعة أيام وينقضي، ويوجد علاج وهو مكمل 5 HTP دواء لسد الشهية وحرق الدهون وعلاج الإكتئاب والتوتر.

مرض الإكتئاب هو مرض عقلي له عدة أسباب، أحياناً أسباب عضوية ووراثية أو خلل في الهرمونات، ولكن العامل الأساسي لمريض الإكتئاب هو خلل في كيمياء المخ.

مرض الإكتئاب مرض شائع أيضاً. طبقاً لإحصائية من منظمة الصحة العالمية World Health Organization، فإن هناك 350 مليون مريض بالإكتئاب في العالم، يعني 5% من سكان الكوكب مصابين بالإكتئاب.

إذاً كيف نميز بين الحزن العارض أو حتى الإكتئاب الموسمي الذي يأتي في الخريف والشتاء بسبب قلة ضوء الشمس، والإكتئاب السريري Clinical Depression؟

يوجد مرجع عند الأطباء النفسيين يسمى DSM-5 اختصار Diagnostic And statistical Manial يتعرفون به على إصابتك بالإكتئاب السريري. فإذا كنت مصاباً بهذه الأعراض لفترة أكثر من أسبوعين، فهناك احتمال لوجود خلل في كيمياء المخ وبالتالي حاجتك للتدخل الدوائي والعلاج السلوكي. هذه الأعراض هي:

  • الشعور بالحزن الشديد والفراغ وفقدان الأمل.
  • فقدان الحافز للقيام بأي شيء وقلة الطاقة طوال اليوم.
  • الغضب والعصبية تجاه أمور بسيطة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • زيادة أو فقدان الشهية وربما الإصابة بالسمنة.
  • الأرق أو الرغبة في النوم فترات طويلة.
  • التوتر ونوبات هلع.
  • بطء في التفكير واتخاذ القرار وبطء في الحركة.
  • الشعور بقلة الثقة في النفس، والندم ولوم النفس دائماً.
  • فقدان القدرة على التركيز وأحياناً مشاكل بالذاكرة.
  • التفكير في الموت والإنتحار.
  • أحياناً يصل الأمر لأعراض جسدية مثل آلام المفاصل وأسفل الظهر والصداع.

 

كما نرى هي أعراض خطيرة لا يجب أن تترك بدون علاج. الموضوع ليس ضعف منك أو مسألة إرادة أو شيء تحت تحكمك. الكثير من الناس تنصح مريض الإكتئاب بالـ “استرجال” والتحلي بالقوة والصبر، ولكن قوة الإرداة والشخصية لن تغير كيمياء مخك. الإكتئاب السريري مرض عقلي ويحتاج لعلاج مع متخصصين.

 

ماذا يحدث لو تم ترك الإكتئاب بدون علاج؟

الإكتئاب مرض يشل حياتك حرفياً. يجعلك إنسان عاجز وغير منتج وغير قادر على التعامل مع الآخرين. وأنا تعاملت بالفعل مع العديد من المتدربين الذين يعانون من الإكتئاب حتى أقنعتهم بزيارة طبيب. هذا ما يحدث لك لو تركت الإكتئاب بدون علاج:

ربما يؤدي الأمر إلى الإدمان! إدمان مخدرات أو كحوليات أو حتى إدمان الفيديو جيمز.

تدهور حالتك النفسية وإصابتك بالفوبيا ونوبات الهلع أو الوسواس القهري.

تدهور في أدائك في العمل أو في تحصيلك الدراسي.

حدوث مشاكل مع علاقتك بالآخرين، والإصابة بالعزلة الإجتماعية.

التفكير في إيذاء النفس والإنتحار لا قدر الله.

مكمل 5 HTP لعلاج الإكتئاب والتوتر لمن يعانون من سد الشهية

بشكل مبدئي، أنا أنصح بزيارة طبيب نفسي وعدم الالتفات للصورة السلبية عن المريض النفسي وتجاهل أراء المجتمع في لجوئك للعلاج. ولكن البعض لا يحب تناول مضادات الإكتئاب، ربما بسبب أعراضها السلبية الكثيرة، وبالتالي اليوم أتكلم عن مكمل  5HTP لعلاج الإكتئاب، أو 5Hydroxy Tryptophan

أولاً، احدى أسباب الإكتئاب وربما ليس السبب الوحيد للإكتئاب هو خلل في توازن الناقل العصبي السيروتونين Serotonin في المخ، وبالتالي معظم مضادات الإكتئاب تعمل إعادة التوازن لهذا الناقل العصبي.

مكمل 5HTP، هو حجر البناء للناقل العصبي السيروتونين والميلاتونين ويصنع من الحمض الأميني التريبتوفان Tryptophan. السيروتونين نفسه ممكن صناعته في المعمل، ولكنه لا ينتقل من الدم إلى المخ بسبب وجود حاجز دموي في المخ يمنع انتقال العديد من المواد، Brain blood barrier.

أما 5HTP، فوجدت الدراسات أنه يزيد من كمية السيروتونين في المخ وتجاوز مشكلة الحاجز الدموي في المخ.

الدراسات التي تثبت فاعلية 5HTP لعلاج الإكتئاب عددها قليل (مصدر). ما زلنا في حاجة لمزيد من الدراسات بتصميم دقيق لدراسة المكمل، ولكن Anecdotal Evidence  أو التجارب الشخصية لاستخدام المكمل لا يجب الإستهانة بها لأن العديد من مستخدمي المكمل وجدوا نتائج إيجابية مع استخدامه مع وجود أعراض جانبية قليلة.

وبما أنه حجر البناء للميلاتونين أيضاً، فهو يساعد على النوم الجيد.

جرعة مكمل 5hTP:

الجرعة الدارجة هي من 50 مجم يومياً إلى 300 مجم يومياً كحد أقصى، إما مرة واحدة مع الطعام أو تقسيم الجرعة على 3 مرات.

استخدام مكمل 5HTP أثناء الوجبات وجد أنه يزيد الشبع بصورة ملحوظة (مصدر).

 أعراض مكمل 5HTP:

في حالة تناول جرعة 100 مجم، فالأعراض طفيفة مثل التلبك المعوي والإسهال والغثيان.

 تحذيرات بخصوص 5HTP:

أولاً، هو علاج مؤقت لفترة أسابيع قصيرة. لا تتناوله لمدة شهور لأنه سوف يؤثر سلباً على النواقل العصبية الأخرى بالمخ.

ابدأ بجرعة صغيرة يومياً، 50 أو 100 مجم فقط.

لا تزيد الجرعة عن 300 مجم يومياً. التزم بالجرعات المحددة على عبوة المكمل.

ثانياً، لا تتناوله بجانب أدوية مضادة للإكتئاب، لأن هذا سوف يزيد كمية السيروتونين في المخ بشكل خطير ويسبب ما يسمى بتسم السيروتونين، وأعراضه هي ارتفاع الضغط واضطراب في نبض القلب والدوخة وفقدان التركيز.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 120 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع. يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية. قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.