ما هي أسباب ظهور الترهلات و كيف تتخلص منها نهائياً؟

كثيراً ما لا تفي عمليات شفط الدهون أو طرق التخسيس التي يتخذها كثير من الأشخاص بالوعود والرضا النفسي المنشود، ذلك لأن كثيراً منهم يعاني من ظهور ترهلات وزيادة في حجم الجلد بشكل مزعج ومنفِّر سواء في البطن أو الوجه أو الأرداف.
لنتعرف اليوم بشكل علمي وموثوق عن أسباب الترهلات وطرق علاجها.

الترهلات بشكل عام تظهر نتيجةَ لفقدان الجلد مرونته الطبيعية للتقلص بعد التمدد لأي سبب كان.
تتعدد أسباب الترهلات، منها ماهو خارج عن تحكم الانسان مثل التقدم في العمر، ومنها ما ينتُج عن اتباع اسلوب حياة غير صحي مثل زيادة الوزن والتوتر، ومنها مايحدث نتيجة الحمل الولادة.

قد تظهر الترهلات في اماكن عديدة من الجسم، وقد يرتبط بعضها بأسباب خاصة. ومن هذه الأماكن:

  • البطن
  • الأرداف والفخذين
  • الوجه (مثل التجاعيد)
  • الأذرع
  • الرقبة

ويمكن أن نجمع عوامل وأسباب ظهور الترهلات كالآتي:

تغيرات الوزن

قُمت بكتابة هذا العنوان لأن خسارة الوززن ليست هي السبب الرئيسي لظهور الترهلات. يمكننا إذاً أن نقول أن زيادة الوزن وخسارته (بشكل سريع أو غير صحي) هما عاملان أساسيان لظهور الترهلات في الجسم.

زيادة الوزن

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان، وهو حاجز الصد لحماية الأعضاء الداخلية للجسم وللقيام بمهام عديدة أخرى.
يتكون البناء الأساسي لجلد الإنسان من بروتينات قابلة للتمدد والتقلص تسمى الكولاجين، هذه البروتينات لها حد أقصى للتمدد قد يسبب الابتعاد عنه فقدان الكولاجين لمرونته وحدوث ضرر به وبالتالي ظهور الترهلات.

لذلك، فإن أهم أسباب فقدان الجلد لمرونته هو التمدد الناتج عن تراكم الدهون في البطن والأرداف والوجه والفخذين. وذلك للحد الذي يسبب ضرراً لمرونة الكولاجين والبروتينات المكونة لبناء جلد الإنسان.

ولكن، العامل الآخر المؤثر على حدوث الضرر لمرونة الجلد هو عمر التمدد، فمثلاً غالبا ما يعاني المصابين بالبدانة بزيادة الوزن منذ الطفولة، أي أنهم استغرقوا أعواماً كثيرة بهذا الوزن وزيادته بدلاً من نقصانه.
بالتالي يفقد الكولاجين وبروتينات الجلد القدرة على التقلص بفعالية مرة أخرى. (مصدر)

 

فقدان الوزن بسرعة

يجب أن نعرف أن فقدان الوزن يتحقق بعدة طرق، مثل الأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية والعمليات الجراحية.

أهم العمليات الجراحية المنتشرة هي عمليات التكميم. والتي تعني عمل تغيرات في الجهاز الهضمي للتقليل من تناول الطعام والتخسيس.

ينتج عن هذه العمليات حدوث فقدان سريع ومهول للوزن والدهون، أكثر من حوالي 40 كيلوجرام من الوزن.

الترهلات أسبابها وطرق علاجها

عملية التكميم

ولكن، نظراً لتمدد الجلد عن الحد الطبيعي، عندما يخسر الجسم كميات دهون كبيرة في وقت قصير، تظهر الترهلات سريعاً وبشكل واضح ومزعج.

وجدت بعض الدراسات أن 70% من الأشخاص الذين فقدو أوزانهم بعمليات التكميم، ظهرت لديهم الترهلات بشكل واضح ومزعج. (مصدر)

بعض الدراسات أيضاً وجدت أن فقدان الوزن بطرق صحية وبطيئة يظهر معها الترهلات بشكل أقل (تكوين كولاجين صحي أكثر) من فقدان الوزن بالعمليات الجراحية. (مصدر)

هناك عوامل جينية وأخرى متعلقة بالسن تتحكم في كمية الترهلات التي تظهر بعد فقدان الوزن.
لذلك فالأمر يختلف من شخص إلى آخر.

 

التقدم في العمر

التقدم في العمر من عوامل ظهور الترهلات في الجسم، وهي من الأسباب التي لا يمكن التحكم بها.

وتظهر الترهلات مع التقدم في العمر نظراً لفقدان الكولاجين والجلد لحيويتهم الطبيعية التي تظهر أثناء عمر الشباب، بالإضافة إلى ضعف القدرة على التجدد وإعادة تكوين حمض الهياليورونيك وتكوين كولاجين صحي مرة أخرى بدلاً من الذي تعرض للضرر. (مصدر)

هناك عدة عوامل تساهم في حدوث الضرر للجلد ولقدرته على تعويض وإصلاح أضراره وإعادة بناءه بشكل صحي، من هذه العوامل:

  • التعرض للشمس: التعرض الكثير للشمس له أضرار كثيرة، منها الضرر المباشر للجلد ومكوناته بالآشعة الضارة الموجودة بالشمس، وأيضاً ضرر للخلايا الموجودة بالجلد مما يقلل من قدرتها على إصلاح الكولاجين وتعويض اضراره.
  • التدخين: بعض الدراسات أفادت بأن التدخين يقلل من قدرة تكوين الجلد للكولاجين وتعويض الأضرار الموجودة به. (مصدر)
  • الجينات: تختلف جينات البشر وقدراتهم على مقاومة أعراض الشيخوخة في السن المبكر أو تأخير حدوثها، وهي من العوامل التي ليس للإنسان قدرة على التحكم بها.

 

الحمل والولادة

الحمل من أشهر العوامل المؤثرة على ظهور ترهلات البطن لدى النساء، ويمكن فهم السبب المؤدي لذلك بسهولة.

فعملية الحمل تتضمن تمدد الجلد حتى يتسع لتمدد الرحم وبالتالي تمدد الكولاجين إلى حدوده القصوى.

ولكن، حتى لا نتشائم سريعاً، فهذا التمدد يتميز بشيئين:

الترهلات أسبابها وطرق علاجها

ترهلات ما بعد الحمل

أولا، الوقت، فمدة تسعة شهور هي قليلة مقارنة بالمدة التي يتعرض فيها جلد الأشخاص المصابين بالبدانة للتمدد. مما يعني فرصة تجدد الخلايا وتجدد الكولاجين أكبر وأسرع مع التمارين المناسبة لذلك.

ثانياً، عدد الأجنة، حيث أن الحمل في توأم مثلاً يسبب تمدد الجلد أكبر من الحمل في جنين واحد.

وللحد من ظهور الترهلات بعد الحمل، اتبعي النصائح التالية:

  • اتّبعي نظام غذائي صحي تحت اشراف الطبيب حتى لا تكتسبين المزيد من الكيلوجرامات من الوزن أثناء الحمل.
  • أداء تمارين رياضية خفيفة يومية من الممكن أن يحد كثيراً من ظهور الترهلات ويحسن من مرونة الجلد والعضلات أو يمنع اكتساب وزن زائد.
  • تناوُل بعض الفيتامينات الومعادن المفيدة أثناء الحمل قد يكون له شأن في تحسين حيوية الجلد ونضارته أيضاً.

التوتر وبعض الأمراض

  • يُسبب التوتر ارتفاع هرمون الكورتيزول في الدم، وهذا الهرمون يسبب تراكم الدهون في منطقة البطن مما يسبب السمنة وظهور ما يُدعى بكرش التوتر.
    وهذا الكرش يسبب تمدد الجلد المحيط بالخصر على وجه أخص، مما يعني ظهور ترهلات البطن المزعجة.
    هناك عدة هرمونات ترتبط بزيادة الوزن وظهور الترهلات، تعرف على بعض منها هنا.
  • هناك بعض الأمراض الأخرى التي تسبب فقدان الجلد لمرونته الطبيعية وهي قد تكون نادرة.
    من هذه الأمراض متلازمة ايهلرز-دانلوس، وهي مجموعة أمراض وراثية تسبب ضرراً في أنسجة الجسم الضامة، والتي يعتبر الجلد جزءاً منها. بذلك تُسبب ارتخاء الجلد وفقدانه لمرونته الطبيعية وبالتالي ظهور الترهلات.

 

بعض المشاكل المصاحبة للترهلات

  • ينزعج الكثير من هذه الترهلات التي قد تعيق بعض الأنشطة والحركة مثل الجري أو المشي.
  • قد تعيق من أداء التمارين الرياضية أو ممارستها بشكل صحيح
  • التهابات الجلد وزيادة حساسيته وظهور بعض التقرحات أحياناً
  • التأثير على الشكل الجمالي للجسم والإنزعاج النفسي المصاحب لها.
  • ظهور تجاعيد الوجه المزعجة خاصة مع حدوث التوتر
  • قد يصاحبها تغير في لون الجلد بسبب التمدد

 

ونظراً لأهمية هذه المشكلة، ظهرت العديد من الحلول لتفادي هذه المشكلة قبل وقوعها وأخرى لمعالجتها عند ظهورها، لنتعرف إذا على هذه الحلول.

كيف تمنع تفاقم مشكلة الترهلات؟

  • ابتعد عن مسببات الضرر للجلد وعوامل ظهور الشيخوخة المبكرة، مثل التدخين والكحوليات والتعرض للشمس لفترات طويلة.
  • تناول العناصر الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة مثل القهوة والخضروات الورقية والمكسرات وغيرها.
  • شرب المياه باستمرار وبكميات مناسبة يومياً له شأن في تحسين صحتك العامة وصحة الجلد خاصة.
  • اتبع نظام تخسيس صحي ولا تنجرف وراء محاولات التخسيس السريع الضارة بصحة الجسم عامة والمُسببة لظهور الترهلات ومشاكل أخرى.
  • احصل على قسط كافي من النوم يومياً لتجنب التوتر ولصحتك النفسية أيضاً

بعض الحلول العلاجية

يعتمد علاج الترهلات على العديد من العوامل، مثل حجم الترهلات وأسبابها وأماكن وجودها.

فمثلاً، الترهلات البسيطة: يمكن التخلص منها بالتمارين ومكملات الكولاجين والهياليورونيك أسيد وبعض الكريمات الموضعية مثل الريتينول.

أما الترهلات المتوسطة: يمكن علاجها بالليزر أو بالموجات فوق الصوتية.

أما الترهلات الكبيرة: يمكن علاجها بالتدخلات الجراحية لنحت الجسم.

 

حلول طبيعية

  • تمارين المقاومة الرياضية

من أهم أنواع التمارين التي تساعد على بناء العضلات وشد منطقة الترهلات بشكل فعال والتخلص من شكلها المزعج.

الترهلات أسبابها وطرق علاجها

تمارين مقاومة

بالنسبة للترهلات الناتجة عن التخسيس، فتمارين الصالة الرياضية وبناء العضلات هي الأولوية.

أما بالنسبة للترهلات الناتجة عن الحمل:
يُنصح بممارسة التمارين الرياضية بقدر صغير بعد الولادة والتدرج في الوقت وشدة التمارين ببطء حتى تَصِلين لمتوسط 150 دقيقة من التمارين اسبوعياً.
وتتضمن تمارين من نوعية البيلاتس واليوجا وتمارين الكارديو والايروبيكس.

  • مكملات الكولاجين والهياليورونيك أسيد

بعض الدراسات تفيد بظهور تحسن ونقص في ترهلات الجسم مع تناول مكملات الكولاجين بيبتيد. (مصدر)

كولاجين مكمل غذائي

تُدعى بمكملات هيدروليسات الكولاجين، وهي تدخل في علاج الكثير من المشاكل أيضاً مثل آلام المفاصل والعظام.

  • مكملات غذائية

بعض المكملات هامة لصحة الجلد ونضارته وحيويته لمقاومة الترهلات.

مثل هذه المكملات:

  1. البروتين: الأحماض الأمينية مثل الليسين والبرولين هما المكون الأساسي للكولاجين، لذلك الحصول عليهم بكميات مناسبة له شأن في تحسين قدرة الجلد على تعويض الأضرار وبناء الكولاجين.
  2. فيتامين سي: له دور في حماية الجلد من اشعة الشمس الضارة، وبالتالي مقاومة ترهلات الوجه.
  3. الأوميجا ثري: قادر على تحسين مرونة الجلد وحيويته
  4. مضادات الأكسدة: تقاوم حدوث عوامل الأكسدة التي تسبب ضرراً مباشراً على خلايا الجلد وقدرتها على تكوين وانتاج الكولاجين اللازم لمرونة الجلد. (مصدر)
    يُمكن الحصول عليها من الأطعمة أو المشروبات الصحية مثل الشاي الأخضر أو مكملات مثل الفيتامينات (فيتامين E وفيتامين سي).

 

  • المساج

المساج أو التدليك للمنطقة المترهلة أو مناطق الجسم الأخرى يعمل على تحسين الإمداد الدموي لها.
وهذا يعني تدفق المزيد من الخلايا الليفية (Fibroblasts) وهي المسئولة عن انتاج وتكوين الكولاجين ومكونات الجلد.

العديد من الدراسات وجدت رابطاً بين التدليك لمناطق حيوية مثل الوجه وتأخير ظهور علامات الترهل والشيخوخة. كما أن التدليك يعمل على تحسين مرونة الجلد.

يمكن عمل التدليك بأجهزة مخصصة أو باستخدام زيوت وكريمات مخصصة لذلك.

  • زيت أو كريم شد البشرة

تحتوي هذه الكريمات على الكولاجين والبروتينات الهامة لصحة الجلد، ويمكن استخدامها في حالة الترهلات الصغيرة الموجودة بالوجه أو الذراعين. ويمكن استخدامها في عمل مساج للجلد لتحسين الامداد الدموي له.

 

 

تدخلات لا جراحية

  • الليزر 

يعمل باستخدام الحرارة لتحفيز الجلد لبناء الكولاجين والايلاستين حتى يستعيد الجلد لمرونته الطبيعية.

قد تحتاج حوالي 3-5 مرات علاجية باستخدام الليزر حتى تجد نتائج مرضية.

  • إعادة التسطيج بالليزر 

طريقة فعالة أكثر لكنها قد تحتاج تدخل أكبر، حيث تعمل على ازالة الطبقة السطحية وإرسال الحرارة للطبقات الأسفل لتحفيزها حتى تنتج الكولاجين المناسب للتخلص من الترهلات وبعض المشاكل الأخرى.
لمزيد من التفاصيل

 

  • الموجات فوق الصوتية

تعمل بنفس طريقة الليزر ولكن نتائجها لا تظهر سريعاً (2-6 شهور) ولا تدُم كثيراً (عام واحد). (مصدر)

 

التدخل الجراحي

عملية نحت الجسم (Body-contouring surgery) وهي عملية جراحية تتضمن إزالة الأجزاء الزائدة من الجلد المترهل.

قبل وبعد التدخل الجراحي – والندبة الجراحية

غالباً ما يُنصح بهذه العملية للذين يعانون من الترهلات الكبيرة الناتجة عن التخسيس السريع بسبب عملية التكميم.

يمكن لهذه العملية أن تستهدف الجلد الزائد بثلاث طرق:

  • القياسية: وهي إزالة الجلد الزائد من فوق خط شعر العانة حتى منتصف البطن. وتترك هذه العملية أثراً (ندب) تحت سرة البطن وفوق العانة.
  • المُصغّرة: وهي تتضمن إزالة الجلد الزائد تحت سرة البطن، وتترك هذه العملية ندباً عَرَضياً تحت سرة البطن.
  • الممتدة – المُوسعة: وتتضمن إزالة الجلد الزائد من منطقة البطن السفلية والعلوية بالإضافة إلى الجوانب.
    وتترك هذه العملية ندوب على شكل مرساة تمتد من أمام وجوانب منطقة الخصر.

كما يمكن بالتدخل الجراحي إزالة الجلد الزائد في مناطق أخرى مثل الذراعين والفخذين والأرداف.

قد تحدث المضاعفات أو الأضرار الجانبية المصاحبة لأية عملية جراحية تتضمن التخدير وعمل الجروح، مثل العدوى أو النزيف.

 

الخلاصة

للترهلات أسباب عديدة، بعضها يمكن منعه والتحكم به، والبعض الآخر مرتبط بالعمر والجينات.
ويبقى السبب الأهم هو فقدان الوزن بشكل سريع أو الترهلات المصاحبة للحمل.

يمكن التخلص من الترهلات بطرق عديدة بعضها طبيعية مثل التمارين والتغذية الجيدة وبعض المكملات. أو بطرق علاجية لا جراحية مثل الليزر.
كما يمكن إزالتها بالتدخل الجراحي، ولكن يصاحب هذه العملية ظهور ندوب دائمة ومزعجة.

 

 

 

 

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

ابدأ برنامجك للتخسيس و المتابعة مع كابتن محمد قاعود

لو تحتاج برنامج غذائي و تدريبي لخفض نسبة دهونك تحت ال10% بدون تجويع أو حرمان، أضغط على البانر بأعلى للتواصل مع كابتن محمد قاعود

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 300 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع.

يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية، قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.