هل تحترق العضلة إذا مرنتها أكثر من مرة أسبوعياً؟ ما أفضل تردد للضخامة العضلية؟

تحدثت عن العديد من أساطير التمرين في مقالات سابقة، مثل مقالة “أساطير التمرين في الوطن العربي” والعديد من أساطير التغذية مثل “أسطورة امتصاص الجسم لـ 30 جرام بروتين فقط في الوجبة الواحدة”  وغيرها الكثير. ولكن بكل تأكيد، هذه أسطورة  تحتاج إلى مقالة خاصة بها، وهي أسطورة أن العضلة تحترق إذا مرنتها أكثر من مرة واحدة بالأسبوع، هذا لسببين، الأول: أن هذه الأسطورة هي أكثر الأساطير شيوعاً بلا أي منازع (ينافسها بالطبع أسطورة تناول الدهون يؤدي إلى تراكم الدهون). الثاني: أن هذه الأسطورة أدت إلى تدهور أجسام المتدربين في كل الوطن العربي. هذه الأسطورة أثرت عليك أنت شخصياً عزيزي القارئ. هذا الاعتقاد الخاطئ هو الذي يجعلك تجد صعوبة كبيرة في اكتساب الكتلة العضلية (أو حرق الدهون)، أو بطئ شديد على أحسن التقديرات. هذه الأسطورة هي الإجابة لسؤال “لماذا يبدو المتدرب العادي الأمريكي أقوى جسدياً بعشرات المرات من المتدرب العربي العادي؟” (عادي = متدرب لا يتناول هرمونات).  إذن، دعني أغير لك حياتك الآن وأغير فكرتك تماماً عن برامج تمارين كمال الأجسام المطلوبة للضخامة العضلية السريعة.

ما هو أشهر برنامج تمارين كمال أجسام يقوم به العرب في الجيم؟

  1. الأحد: صدر وتراي
  2. الثلاثاء: ظهر وباي
  3. الخميس: كتف وأرجل

أو

  1. الأحد: صدر وكتف وتراي
  2. :الثلاثاء: ظهر وباي
  3. الخميس: أرجل

وهناك من يتمرنون 5 مرات أسبوعياً (صدر – ظهر – كتف – ارجل – ذراعين)..الخ

كما ترى أن العامل المشترك في هذه البرامج المؤسفة هو أن المتدرب يمرن العضلة الواحد مرة واحدة أسبوعياً وبعدها ينتظر أسبوعاً كاملاً بدون أي تمرين لهذه العضلة. وهذا يعني أن المتدرب العربي العادي يمرن العضلة الواحدة 52 مرة فقط  طوال العام! بينما المتدرب الذي يمرن العضلة الواحدة مرتين أسبوعياً، يمرنها 104 مرة في العام!.

في اعتقاد المتدرب العربي، أن العضلة تحتاج إلى وقت لإعادة بناء نفسها بعد تمرينها في الجيم، ولذلك فإن تمرينها أكثر من مرة يؤدي إلى إجهادها وبالتالي تفقد حجمها (أو لا تزيد). لذلك يظن المتدرب أن تمرين العضلة الواحدة بكثاقة عالية هو أفضل الطرق للضخامة. (وملاحظة شخصية مني، نادراً ما أرى أي شخص حولي في الجيم يمرن عضلته بكثافة عالية، 99% ممن أراهم حولي يمكثون نصف ساعة فقط في الجيم أو 45 دقيقة على أقصى تقدير). هل تعتقد أن عدّاء الـ 100 متر الأوليمبي يمرن رجله مرة واحدة أسبوعياً وينام في بيته 7 أيام؟ أو السباح وغيرهم؟ هذا هراء وغير منطقي.

ولكن وفي الحقيقة، أن الدراسات العلمية كلها وجميع الخبراء أجمعوا على حقيقة واحدة، وهي أن الانتظار 7 ايام بدون تمرين للعضلة يؤدي إلى خمول للعضلة أو ما يسمى Detrain وهي عكس كلمة تمرين وتعني أيضاً انتقاص. تمرين العضلة مرة واحدة مناسب فقط للأشخاص الذين يريدون الحفاظ على حجمهم العضلي بدون زيادة أو نقصان. وهذه الطريقة أيضاً كانت شهيرة في السبيعنيات بين متناولي المنشطات ومحترفي كمال الأجسام، ولكن انتهت هذه الفكرة تماماً. وكما ترى فإن أحجام المحترفين الحاليين أضعاف أحجام محترفي السبعينيات.

ما رأي العلم في تردد تمرين العضلة الأسبوعي Training Frequency؟

في سنة 1981، قام فريق بحثي بقيادة الدكتور ماكنزي جيلام بعمل اختبار على 68 رجلاً وجعلهم يتمرنون 18 مجموعة (جولة) للضغط البنش بالبار Bench Press. تم تقسيم الـ 68 رجل إلى 5 مجموعات يقومون بهذه التمارين مرة ومرتين و 3 مرات و 4 مرات و 5 مرات أسبوعياً. وجد الباحثون أن الرجال الذين تمرنوا البنش برس 3 و 4 و 5 مرات أسبوعياً هم الأكثر اكتساباً للقوة (32% و 29% و 40%) مقارنة بـ 19% للمجموعة التي تمرنت مرة واحدة أسبوعياً.

في سنة 2013  قام الباحثون بقيادة الدكتور فاريناتي  بعمل اختبار على 48 سيدة مسنة، وقاموا بتقسيمهم إلى 3 مجموعات يقومون بجولة واحدة من 10 تكرارات لتمارين مختلفة لمدة 16 أسبوع. مجموعة تؤدي هذه التمارين مرة واحدة أسبوعياً، ومجموعة تؤدي التمارين مرتان أسبوعياً والأخيرة تؤدي التمارين 3 مرات أسبوعياً. وجد الباحثون زيادة في القوة لكل المجموعات، ولكن وجدوا الزيادة الأكبر للسيدات اللائي تمرن 3 مرات أسبوعياً.

ولهذا السبب برنامج Starting Strength الذي يمرن العضلة الواحدة 3 مرات أسبوعياً هو أشهر برنامج للمبتدئين في العالم لأنه يمرن العضلة 3 مرات أسبوعياً. وبالتالي فأنا أضع بعض المتدربين لدي على هذا البرنامج وأجد زيادة سريعة جداً في قوتهم خلال فترة قصيرة، مما يجعلنا ننطلق بعدها إلى برامج لكمال الأجسام بعد تأسيس هيكل قوي يمكننا البناء عليه. هذه أيضاً قائمة من الدراسات تؤكد أن التردد العالي في التمرين (3 مرات وأكثر) هو الأفضل لزيادة القوة العضلية.

Braith 1989

Pollock 1993

DeMichele 1997

وهناك غيرها العشرات من الدراسات، لو كنت مهتم راسلني لاعطائك بقية الدراسات.

طبعاً سيجادلني البعض ويقول أن هذه الدراسات تمت على اكتساب القوة وليس الضخامة العضلية.

يجب العلم أن اكتساب القوة العضلية + تناول الطعام لزيادة الوزن يؤدي إلى اكتساب الكتلة العضلية. ولكن أنا أوافقك في وجهة نظرك، برامج اكتساب القوة ليست الأفضل لاكتساب الكتلة العضلية. ولهذا، فإن العلم لديه كلمة محددة في هذا الموضوع:

رأي العلم في تردد التمرين لاكتساب الكتلة العضلية:

في سنة 1994 قام الباحثان هاكيلنين وكالينين بعمل بحث على متدربات محترفات. على مدار 6 أسابيع، قامت بتقسيم تدريبهم إلى نصفين، النصف الأول (أول 3 اسابيع) قمن بتمرين عضلة الأرجل الأمامية 3 مرات أسبوعياً وفي النصف الثاني (آخر 3 أسابيع) قمن بتمرين عضلة الأرجل الأمامية 6 مرات أسبوعياً (الكثافة كانت منخفضة، أي أن عدد التمارين قليل). اكتشف الباحثان أنه لم يكن هناك زيادة في الكتلة العضلية أول 3 اسابيع (3 مرات تمرين أسبوعياً)، ولكن اكتشفوا زيادة أكبر في آخر 3 أسابيع (6 مرات أسبوعياً).

في سنة 2011، قام باحثون إيرانيون بعمل اختبار على  عدد من الرجال المبتدئين في تمارين الحديد. فقاموا بتقسيمهم إلى 3 مجموعات، مجموعة تقوم بتأدية 12 تمرين للجسم كله مرة واحدة أسبوعياً، ومجموعة تقوم بـ 6 تمارين للجسم كله مرتان أسبوعياً وأخرى تقوم بتأدية 4 تمارين للجسم كله 3 مرات أسبوعياً (لاحظ ثبات الكثافة وعدد التمارين). اكتشف الباحثون الإيرانيون أن هناك زيادة أكبر في العضلات لمن يتمرنون مرتان أسبوعياً، ولكن اكتشفوا أنه ليس هناك فارق كبير لمن يتمرن 3 مرات.

دراسة أخرى في سنة  1994 أثبتت أن التمرين 4 مرات أسبوعياً يؤدي إلى زيادة عضلية طفيفة عن مرتان أسبوعياً.

وكل هذه الدراسات تمت على كثافة ثابتة وعدد تمارين ثابت، أي 10 تمارين مرة واحدة أسبوعياً أو 5  تمارين مرتان أسبوعياً.  حيث أن زيادة التردد في حد ذاته أدى إلى زيادة في الكتلة العضلية و لم يؤد إلى حرق العضلة كما يزعم المدربين غير المتعلمين وغير المهتمين بالدراسات العلمية.

لذلك، نستخلص أن التمرين مرتان أسبوعياً مع زيادة الكثافة (أي 10 جولات مرتان أسبوعياً = 20 جولة  أسبوعياً للعضلة) بالتأكيد أفضل كثيراً من (10 جولات مرة واحدة أسبوعياً)، هذا لأن تقسيم الحمل التدريبي على يومان يسمح لك ببذل طاقة أكبر لأداء عدد أكبر من التمارين والجولات ورفع أوزان أثقل.

كل برامج الضخامة العضلية العالمية والمعروفة تمرن العضلة إما مرتان أو 3 مرات أسبوعياً:

قمت بوضع رابط لهذه التمارين، يمكنك الاشتراك في خدمة المتابعة البريدية لحين ترجمة وشرح كل برنامج على حدة وسوف تأتيك كل تحديثات الموقع مجاناً.

Dogg Crapp Routine:  تمرين العضلة مرتان أسبوعياً

Layne Norton PHAT routine: تمرين العضلة مرتان أسبوعياً

Layle McDonald’s Generic Bulking Routine: تمرين العضلة مرتان أسبوعياً

Hypertrophy Specific Routine: تمرين العضلة 3 مرات أسبوعياً

All Pro beginner Routine: تمرين العضلة 3 مرات أسبوعياً

Fierce 5 routine: تمرين العضلة 3 مرات أسبوعياً

Stronglifts 5×5: تمرين بعض العضلات 3 مرات وبعض العضلات مرتان أسبوعياً

Westside Barbell: تمرين العضلة مرتان أسبوعياً

و صراحة، لا أعرف أي برنامج غربي محترم يمرن العضلة مرة واحدة فقط أسبوعياً.

الملخص لأفضل تردد لزيادة الكتلة العضلية:

للمبتدئ، يفضل تمرين كل عضلة 3 مرات أسبوعياً. يمكنك الاستعانة بهذا التمرين أو هذا التمرين، هذا لأن المبتدئ لديه قدرة أكبر بكثير للاستشفاء العضلي عن المتدرب المتوسط والمتقدم.

للمستوى المتوسط والمحترف، يفضل تمرين العضلة مرتان فقط أسبوعياً. يمكنك اختيار أي تمارين من الروابط السابقة.

للمستوى المتوسط والمتقدم مع منشطات، يتم  تمرين العضلة مرتان أسبوعياً وتمرين العضلة الضعيفة (الصغيرة في الحجم عن باقي العضلات) 3 مرات أسبوعياً.

هذا الكلام ينطبق على برامج حرق الدهون و زيادة الوزن، هذا ببساطة لأن زيادة الكتلة العضلية تؤدي إلى زيادة معدلات الأيض الغذائي.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 120 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع. يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية. قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.