هل الجري على معدة فارغة يساعد على التخسيس السريع؟

هناك معلومة منتشرة أن الجري في الصباح فور الاستيقاظ من النوم (على الريق) وقبل تناول الفطور هو أقوى تمارين التخسيس وحرق الدهون. حيث أن النظرية تقول: أنك عندما تجري ولا يوجد طعام في معدتك (أو سكر في الدم)، فإن الجسم يضطر إلى استهلاك دهون الجسم كمصدر للطاقة. وهذه المعلومة فعلاً صحيحة. فالجسم لا بد أن يأتي بالطاقة من مكان ما. ولا يوجد طعام في معدتك.. إذن الدهون فعلاً هي مصدر الطاقة.  لكن  السؤال الأهم هو: هل هذا يعني حرق أكبر للدهون على المدى البعيد؟

يجب العلم أيضاً ان هناك مصادر أخرى للطاقة غير دهون الجسم، وهو الجليكوجين المختزن بالعضلات والكبد بالإضافة إلى بروتين العضلات. واختيار الجسم لمصدر الطاقة المناسب يعتمد على شدة التمرين. فالتمارين الهوائية (الإييروبكس) تستهلك دهون الجسم، بينما التمارين غير الهوائية مثل تمارين الحديد والجري العنيف تستهلك الجليكوجين وبروتين العضلات.

نعود للسؤال السابق:

هل الجري على معدة فارغة يحرق دهون الجسم أكثر على المدى البعيد؟

أنا أكتب هذه المقالة يوم 19 نوفمبر، وفيه سوف أتكلم عن مقالة نشرت يوم 18 نوفمبر (الأمس) تجيب عن هذا السؤال بالتحديد. الدراسة نشرت في جريدة المجتمع الدولي لعلوم التغذية، وهذا هو رابط الدراسة.

قام العالمان “براد شونفلد” و “الان اراجون” بتقسيم سيدات شابات إلى مجموعتين، وكلا المجموعتين إلتزمتا برجيم مماثل منخفض السعرات الحرارية.

المجموعة الأولى قامت بصيام عشر ساعات بعد النوم ثم قاموا بأداء ساعة من الجري الخفيف على معدة فارغة. ثم تناولت بعدها وجبة طعام. وقامت بأداء التمرين 3 مرات في الأسبوع.

المجموعة الأخرى تناولت نفس وجبة الطعام ولكن قبل التمرين وقامت بأداء نفس التمرين بنفس الشدة لمدة ساعة أيضاً.

إذن باختصار، المجموعتان قامتا بنفس الرجيم ونفس شدة التمارين ولكن باختلاف ميعاد تناول الوجبة (قبل وبعد التمرين).

نتيجة الدراسة

قام العلماء بقياس الوزن ونسبة الدهون في الجسم،  ووجدوا أن كلا المجموعتين فقدتا كمية ملحوظة من الدهون. ووجدوا أيضاً المتوقع، وهو أنه لا يوجد أي اختلاف في خسارة الوزن والدهون بين المجموعتين.

ماذا إذا كنت مثل دكاترة التخسيس ولا تحب الدراسات الحديثة ولا تعترف بها؟ سوف أريك مثالاً بسيطاً جداً يثبت لك أنه لا يوجد أي فرق بين التمرين على معدة فارغة والتمرين بعد وجبة:

نفترض في المثال رجل حاجته اليومية من السعرات الحرارية 2000 سعر، وقام بتناول 1700 سعراً حرارياً من الطعام، وقام بأداء تمارين إيروبكس تحرق 200 سعراً يومياً. إذن، محصلة الطاقة التي يحرقها يومياً هي 500 سعراً حرارياً (300 سعر طعام أقل + 200 سعر إيروبكس).

استيقظ هذا الرجل صباحاً، وقام بالجري لمدة نصف ساعة على الريق. فاستهلك جسمه 200 سعراً حرارياً من دهون الجسم.

قام نفس الرجل في اليوم الذي يليه بتناول وجبة فطور 200 سعراً حرارياً، ثم قام بالجري لمدة نصف ساعة. فقام الرجل بحرق 200 سعر من الطعام وليس من دهون الجسم.

إذن، في المثال الأول، تم حرق 200 سعر من دهون الجسم، ولكن مجموع ما تناوله الرجل هو 1700 سعراً حرارياً.

في المثال الثاني، قام الرجل بحرق 200 سعراً من الطعام. إذن مجموع ما تناوله هو 1500 سعراً حرارياً.

إذن، المحصلة واحدة (حرق 500 سعراً حرارياً) سواء حرقت السعرات من الطعام أو الدهون. وهذا لأن قوانين الديناميكية الحرارية  تقر أن الطاقة لا تفنى و لا تستحدث من عدم. وقوانين الفيزياء والديناميكية الحرارية تسري على جسم الإنسان بالتأكيد.

نقطة هامة:

الدراسات أثبتت أن الـ HIIT  أقوى كثيراً من الإيروبكس منخفض الشدة لحرق الدهون على المدى البعيد. القيام بأداء الـ HIIT  على معدة فارغة يؤدي إلى استخدام بروتين العضلات كمصدر للطاقة كما يؤدي إلى أداء ضعيف وسيء.

نصيحتي الأخيرة: تناول وجبة كاملة من البروتين والنشويات قبل أي تمرين تقوم به سواء إيروبكس أو  تمارين حديد. كمية البروتين والكاربوهيدرات المطلوبة تختلف باختلاف مدة التمرين وشدة الحمل.

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 120 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع. يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية. قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.