6 أنواع من السمنة ونصائح للتغلُب على كُلٍ منها - Egyfitness

6 أنواع من السمنة ونصائح للتغلُب على كُلٍ منها

السمنة هي حالة طبية خطيرة تحدُث نتيجة للتراكم المفرط للدهون أو الأنسجة الدهنية في الجسم مما قد يضر بالصحة، وتعتبر السمنة السبب الأكثر شيوعًا للوفاة حول العالم بعد التدخين، بالإضافة إلى أنها عامل خطر رئيسي للعديد من الأمراض المُزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها.

أصبحت السمنة مشكلة خطيرة خاصةً في مِصر والوطن العربي، حيثُ زاد انتشارها في مصر بنحو 40٪ في عام 2019 مقارنةً بنحو 36٪ في عام 2017، مما يضع مصر في المركز الثامن عالمياً من حيثُ انتشار السمنة، وذلك وفقًا لمُنظمة الصحة العالمية WHO.

سوف نتعرف في هذهِ المقالة على ستة أنواع مُختلفة للسمنة، وكيفية التعامل مع كل نوع بشكل مناسب.

 

أنواع السمنة

على الرغم من أن التعريف السريري للسمنة يشمل زيادة الوزن مع مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من 30، وجدت دراسة أجراها باحثون من جامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة وكلية هارفارد للصحة العامة في الولايات المتحدة على 4144 شخصًا يعانون من السمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر) أن هذا التصنيف يضع الجميع ضمن مقياس واحد للتصنيف من حيث الطول والوزن، بالإضافة إلى مقياس واحد للعلاج.(1) 

لذلك، وجد الباحثون في هذهِ الدراسة بأن السمنة هي أكثر من مجرد زيادة الوزن، حيث يختلف الأمر بين الأفراد اعتمادًا على كيفية تفاعل آلية أجساهمهم مع الطعام وأسلوب حياتهم، بالإضافة إلى عوامل أخرى كالخصائص الصحية والسلوكية والاقتصادية والديموغرافية وغيرها.

ونتيجة لذلك، اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يندرجون في واحدة من ست مجموعات حسب المكان الذي تتراكم فيه الدهون بشكل أكبر. وأن الاستراتيجيات المستخدمة لمعالجة فقدان الوزن بنجاح يجب أن تكون وفقًا للمجموعة التي يقعون فيها وذلك من أجل تحقيق نمط حياة أفضل.

 

 

السمنة الغذائية (Food Obesity)

السمنة

وهي أكثر أنواع السمنة انتشارًا، حيثُ تتراكم الدهون في الجزء العلوي من الجسم نتيجة عادات الأكل السيئة والإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية، خاصةً تلك التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والدهون الضارة.

من أجل إنقاص الوزن، يوصى بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم، وتناول نظام غذائي متوازن والحرص على شرب الماء، والحد من تناول السكر.

 

 

السمنة الناتجة عن التوتر (Nervous stomach Obesity)

السمنةيتميز هذا النوع من السمنة بتراكم الدهون في أسفل البطن نتيجة التوتر الإجهاد والقلق، ويطلق عليها “المِعدة العصبية”، وتحُدث عادةً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي أو الذين يستهلكون الكثير من الحلويات للتحكُم في التوتر.(2)

أفضل استراتيجية للتعامُل مع هذا النوع من السمنة هو محاولة الاسترخاء والسيطرة على الحالة العصبية والضغوطات النفسية والتخلص من التوتر والقلق. كذلك الحد عن تناول السكر والحرص على ممارسة الرياضة بانتظام لما لها من قدرة قوية على تعزيز الحالة النفسية والمزاجية.

 

 

السمنة الناتجة عن الخمول (Inactivity Obesity)

السمنة

يتميز هذا النوع من السمنة بتراكم الدهون في المعدة وأعلى الظهر، وغالبًا ما يتطور نتيجة قلة النشاط البدني والخمول، خاصةً لدى الأشخاص الذين سبق لهم ممارسة النشاط البدني. أفضل استراتيجية لفقدان الدهون في هذا النوع من السمنة هي العودة إلى ممارسة الرياضة وتعزيز عملية الأيض وحرق الدهون من خلال تناول الفواكه والخضار والمأكولات الغنية بالألياف وتجنب الجوع لفترات طويلة.

 

 

السمنة الناتجة عن حساسية الجلوتين (Gluten diet Obesity)

يتميز هذا النوع من السمنة بتركيز الدهون في الجزء السفلي من الجسم، وغالبًا ما ينتج عن زيادة استهلاك الأطعمة الغنية ببروتين الغلوتين، مثل الخبز والحبوب الكاملة، والتي يصعب على الجسم امتصاصها. يحدُث هذا النوع أيضًا للنساء بعد انقطاع الطمث أو اللاتي يعانين من اختلالات هرمونية. نتيجة لذلك، يُنصح بتناول الأطعمة الخالية من الغلوتين، وممارسة الرياضة مع الأثقال، والامتناع عن التدخين وعدم الجلوس لفترات طويلة.

 

 

السمنة الأيضية الوراثية (Genetic metabolic Obesity)

 

يتميز هذا النوع بتراكم الدهون في المعدة وانتفاخها كالبالون، مما يسبب صعوبة في التنفس ويمكن أن يؤثر على الأعضاء الأخرى. يرتبط هذا النوع عادةً بمشاكل في التمثيل الغذائي وغالبًا ما يكون نتيجة الإفراط في تناول المشروبات الكحولية. نتيجة لذلك، يُنصح بالحفاظ على نمط حياة صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم. بالإضافة إلى ضرورة الإقلاع عن التدخين والامتناع عن تناول الكحوليات.

 

 

السمنة الوريدية (Venous Circulation Obesity) 

 

يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع السمنة ضرراً، ويتميز بتراكم الدهون الجزء السفلي من الجسم بما في ذلك أسفل الساقين. يحدث هذا النوع غالباً نتيجة لأسباب وراثية أو في الأشخاص الذين يعانون من تورم في الساق، خاصةً اثناء الحمل. أفضل طريقة للتخلُص من هذا النوع هي ممارسة الرياضة بانتظام، وخاصةً المشي والقفز وصعود السلالم. كذلك شرب الكثير من الماء وتجنب استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون الضارة والملح.

 

 

الخلاصة

السمنة مشكلة متنامية تؤثر على الصحة في جميع أنحاء العالم، وهي عامل خطر رئيسي لأكثر الأمراض خطورة. وبالتالي فإن العديد من الأبحاث تعتمد على التفكير في استراتيجيات بديلة للتعامُل مع أزمة السمنة ومكافحتها من جميع الزوايا.

وعلى الرغم من أن التعريفات الرئيسية للسمنة التي تستند فقط إلى مؤشر كتلة الجسم تعتبر ضرورية. فقد تكون هناك أنواع وأسباب مختلفة تتعلق بالمتغيرات التغذوية أو السلوكية أو الإجهاد أو حتى الوراثية. والتي قد تُساعد في تحديد خطط لإنقاص الوزن تعتمد على الظروف المختلفة للأشخاص.

 

 

 

 

 

لا تبدأ برنامجك قبل تحميل كتابي المجاني الجديد

التخسيس و الرجيم

ابدأ برنامجك للتخسيس و المتابعة مع كابتن محمد قاعود

لو تحتاج برنامج غذائي و تدريبي لخفض نسبة دهونك تحت ال10% بدون تجويع أو حرمان، أضغط على البانر بأعلى للتواصل مع كابتن محمد قاعود

مختارات محمد قاعود من المقالات

هذه قائمة بأهم المقالات (من ضمن 300 مقالة)  التي غيرت حياة الالاف من زوار الموقع.

يأتيني ايميلات شكر من العديد من القراء يحكون لي كيف أضافت هذه المقالات قيمة هائلة الى برامجهم الغذائية و التدريبية، قراءة 5 دقائق فقط و سوف تحصل على معلومات تطبقها فورا في برنامجك.